تسوية مالية تنهي حرب براءات الاختراع بين آبل وإريكسون

نهاية عام من النزاع القضائي

ستوكهولم - أعلنت شركة إريكسون السويدية المتخصصة في صناعة معدات الاتصال عبر شبكات الهاتف المحمول أنها وقعت اتفاقا بشأن تراخيص براءات اختراع مع شركة أبل لتنهي بذلك نزاعا استمر لمدة عام وهو ما أدى إلى صعود أسهمها سبعة بالمئة الاثنين.

ولم تحدد إريكسون المبلغ الذي ستجنيه من الاتفاق لكنها توقعت أن يصل إجمالي إيرادات حقوق الملكية الفكرية في 2015 إلى ما بين 13 و14 مليار كرونة (1.52-1.64 مليار دولار) شاملا الأثر الإيجابي للتسوية التي توصلت لها الشركة مع أبل مقارنة مع 9.9 مليار كرونة العام الماضي.

وقال بنك الاستثمار إيه.بي.جي سندال كولير في مذكرة للعملاء إنه يعتقد أن الاتفاق يعني أن أبل ستدفع نحو 0.5 بالمئة من إيراداتها من أجهزة آيباد وآيفون لإريكسون.

وقال قاسم الفلاحي مدير حقوق الملكية لدى إريكسون إن الاتفاق واسع ويغطي تكنولوجيا الجيل الرابع بالإضافة إلى تكنولوجيا الجيلين الثاني والثالث.

كانت إريكسون قدمت شكوى ضد أبل في ثلاث دول هي بريطانيا وألمانيا وهولندا بشأن مدفوعات رخصة تكنولوجيا الهواتف المحمولة في يناير/كانون الثاني ردا على دعوى قضائية رفعتها الشركة المصنعة لآيفون في ذلك الشهر.

والنزاع الذي سوي يدور بشأن ما طورته إريكسون من تكنولوجيا اتصالات للاستخدام في شبكات وأجهزة الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام الجيلين الثاني والرابع.

ويسود اعتقاد بأن براءات الاختراع محل النزاع هي الخاصة بالقدرة على استخدام التطبيقات على الهواتف، وتشغيل محتوى الفيديو على الانترنت عبر الأجهزة المحمولة، بالإضافة إلى تصميم شريحة.

وهناك أكثر من 35 ألف براءة اختراع مسجلة باسم إريكسون في مجال تكنولوجيا الهواتف المحمولة.

والتحرك القضائي جاء حينها بعدما رفعت إريكسون دعوى قضائية في الولايات المتحدة في فبراير/شباط ردا على شكوى آبل من التعقيد الذي تنطوي عليه براءات الاختراع.

وفي عام 2014، كانت شركة سامسونغ للهواتف الذكية قد سددت لإريكسون 650 مليون دولار لتسوية نزاع نشب بينهما على براءات الاختراع التكنولوجية.