الجيش العراقي يستعد لعملية كبرى لتحرير الرمادي

تحضيرات عسكرية

بغداد - قال التلفزيون العراقي نقلا عن بيان عسكري، إن طائرات الجيش العراقي ألقت منشورات الأحد على مدينة الرمادي الواقعة في غرب البلاد والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية تطلب فيها من السكان مغادرة المدينة خلال 72 ساعة.

ولم يذكر التلفزيون تفاصيل أخرى، لكن ضابطا بالجيش طلب عدم نشر إسمه قال "هذا مؤشر على أن عملية عسكرية كبرى لاستعادة المدينة ستبدأ قريبا."

وكانت قوات الأمن العراقية قد أعلنت الأسبوع الماضي انها أحرزت تقدما على جبهتين في الرمادي وطردت مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية من قاعدة عسكرية رئيسية للقيادة ومن حي التأميم مترامي الأطراف على المشارف الغربية للمدينة.

وتقدر المخابرات العراقية عدد مقاتلي التنظيم المتحصنين في وسط الرمادي بما يتراوح بين 250 و 300 فرد.

وتشهد مدينة الرمادي عمليات عسكرية انطلقت منذ شهرين لتحريرها من تنظيم الدولة الاسلامية بمشاركة القوات الأمنية والعشائر وطيران التحالف الدولي والعراقي.

وكانت تقارير سابقة قد تحدثت عن فرض القوات العراقية حصارا مشددا على مقاتلي التنظيم المتطرف في الرمادي، وأنها طوقت جميع المنافذ المحتملة التي يمكن للإرهابيين الفرار منها، غير ان انباء اخرى اشارت في السياق ذاته إلى أن تنظيم الدولة الاسلامية يحتجز المئات من المدنيين دروعا بشرية.

وبدأت قوات الأمن العراقية الأحد عملية تحرير منطقة البوذياب شمالي الرمادي (مركز محافظة الأنبار غربي البلاد) من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية، وفق مصدر عسكري.

وقال العميد جمال الدليمي الضابط في قيادة عمليات الجيش بالأنبار إن "قوة من الجيش بقيادة قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي وباشتراك مقاتلي العشائر بالحشد الشعبي وبإسناد من طيران التحالف الدولي والعراقي، بدأت اليوم عملية عسكرية واسعة، لتحرير منطقة البوذياب من داعش (التسمية الرائجة للتنظيم)".

وأضاف الدليمي " يوجد في المنطقة جيوب للتنظيم، وغالبا ما تستهدف تلك الجيوب القوات الأمنية بواسطة الأسلحة المباشرة وقذائف الهاون والصواريخ"، مشيرا إلى أن "تحرير المنطقة سوف يمكن القوات الأمنية من استعادة مساحة واسعة شمال الرمادي القريبة من مقر قيادة عمليات الأنبار".

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها التنظيم المتطرف وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.