مصر توفر الأموال المطلوبة لمشروع 'شبه جزيرة سيناء'

مشاريع ذات بعد اقتصادي واجتماعي

الكويت - أكدت وزيرة التعاون الدولي المصرية الدكتورة سحر نصر الأحد أن التكلفة الإجمالية لتمويل مشروع "شبه جزيرة سيناء" تقدر بنحو 1.5 مليار دولار وتتضمن مجموعة متكاملة من المشاريع في قطاعات مختلفة منها الاسكان والتعليم والتنمية الزراعية.

وأضافت الوزيرة في تصريح للصحفيين بعد اجتماع مؤسسات وصناديق التنمية العربية لتنفيذ المشاريع التنموية في شبه جزيرة سيناء، أن تلك المشاريع تستهدف جميع الخدمات مع استثمار للطاقات البشرية في هذه المنطقة الواعدة.

وذكرت ان "الهدف من الزيارة هو تنسيق الجهود مع الصناديق العربية وتقديم حلول لتدبير التمويل اللازم"، مؤكدة حرص الحكومة المصرية الحالية أن تكون المشروعات والفرص الاستثمارية المطروحة ذات بعد اقتصادي واجتماعي.

وشددت على حرص حكومة بلادها لسرعة تنفيذ المشاريع مع توفير دراسات الجدوى والمستندات والتراخيص للحيلولة دون اي عوائق تخل بمدة تسليم المشاريع.

وكشفت وزيرة التعاون الدولي المصرية بعد توقيع الاتفاقية انه "بعد التفاوض تم تخفيض نسبة الفائدة من 3 إلى 1 في المئة مراعاة لأوضاع مصر الحالية مع الحفاظ على مدة امهال 5 سنوات"، موضحة أن "الصندوق الكويتي سيساهم بعدة قروض بقيمة مليار دولار على مدار 3 سنوات والفائدة متفاوتة حسب طبيعة كل مشروع".

من جهته أكد رئيس مجلس الادارة والمدير العام للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي عبداللطيف الحمد في تصريح مماثل أن الصناديق العربية ابدت تقديرها لدور مصر في المنطقة العربية واهمية تنمية القطاعات المختلفة بالأخص منطقة (سيناء).

وقال ان الصندوق مول مشاريع بمصر تقدر بنحو 1.6 مليار دينار، موضحا أن المشاريع التي تعامل معها الصندوق يبلغ عددها 60 مشروعا تقريبا.

وأوضح ان الصندوق وقع اتفاقية مع الجانب المصري لتمويل مشاريع الصرف الصحي بمبلغ 150 مليون دولار حيث يطمح إلى أن يكون لها دور في سيناء في قطاع المياه كما أن هناك مشاريع مستقبلية مختلفة قادمة في قطاعات الكهرباء والصرف الصحي.

ولفت الى وجود اهتمام عربي اسلامي من قبل جميع الصناديق بالمؤسسات العربية وذلك لتمويل المشاريع التنموية، معربا عن أمله في ان تساهم تلك المشاريع في تنمية البنى التحتية في مصر. (كونا)