الارق من نفاد البطارية يزول في 'كيه 1000'

تصميم أنيق سداسي الشكل

واشنطن - يُطلق الشهر المقبل هاتف ذكي أندرويد سيقضي على أرق نفاد البطارية سريعاً، حيث يتميز الهاتف الصيني "كيه 1000" بقدرته على العمل المتواصل لمدة أسبوعين بشحنة كهربائية واحدة، كما يمكن استخدامه كشاحن للهواتف الذكية الأخرى.

وبخلاف بطارية الهاتف ذات العمر الطويل والسعة الضخمة التي تبلغ 10 آلاف ميللي أمبير، يأتي الهاتف بتصميم أنيق جذاب سداسي الشكل ويعمل بنظام أندرويد.

أما خصائصه التقنية الأخرى، فيتضمن الهاتف شاشة عرض قياس 5.5 بوصة بدقة وضوح 720 بكسل، ومعالجاً رباعي النواة تردده 1 غيغاهيرتز، وذاكرة عشوائية بسعة 2 غيغابايت، وسعة تخزين داخلية 16 غيغابايت قابلة للزيادة عبر منفذ الذاكرة الخارجية مايكرو إس دي.

ويدعم الهاتف شريحة اتصال إس أي إم ويحتوي على كاميرا خلفية بفلاش دقتها 8 ميغابكسل، وأخرى أمامية 2 ميغابكسل، ويبلغ وزن الهاتف 184 غراماً، أي أنه أخف وزناً من "آي فون 6 إس بلس" البالغ وزنه 192 غراما.

وتحتاج بطارية الهاتف إلى 3.5 ساعات للوصول إلى الشحن الكامل.

وتعد سعة البطارية إحدى أبرز مشكلات الهواتف الذكية حاليًا، حيث لا تكفي البطارية للعمل لمدة طويلة، وهو الأمر الذي تعمل الشركات على تحسينه مع كل إصدار جديد من منتجاتها.

ويحتوي الهاتف المطور من قبل "أوكيتل" الصينية على بطارية أكبر من بطارية هاتف "آي فون 6 إس" المطور من شركة ابل بمعدل 10 مرات وتستمر من 10 إلى 15 يوم من الاستخدام العادي على عكس الهواتف الذكية المتوفرة حالياً.

وسخرت شركة سامسونغ، التي تعد أكبر منافسي آبل، في اكثر من مناسبة، في إعلاناتها من قلة سعة بطاريات هواتف آي فون وما يؤدي ذلك من معاناة لمستخدميها، وهي التي قدمت في هاتفها الذكي غالاكسي إس 5 بطارية بسعة 2,800 ميلي أمبير/ساعة.

وتواردت انباء على أن أبل تعمل حالياً على ان يشتمل زجاج الياقوت الذي سيستخدم في صناعة أي فون 6 على ألواح شمسية صغيرة تمكن من شحن بطاريات الأي فون ببساطة عن طريق استخدام الطاقة الشمسية.

وأكدت مصادر إن أبل ستصدر إصداراً جديداً منه سوف يشتمل على شاشة تساعد على إطالة عمر البطارية.

وإضافة لذلك فإن أبل كانت قد أعلنت أنها وقعت صفقة بقيمة 578 مليون دولار مع شركة "جي تي ادفانسد" لتمويلها بشاشات من زجاج الياقوت.

كما أن الشركة صرحت بأنها ستستخدم 10.5 مليار دولار من ميزانية السنة المالية 2014 للحصول على أدوات قطع حادة من الليزر والتي قد تستخدم لتزويد الشاشات المصنوعة من زجاج الياقوت بالخلايا الشمسية الصغيرة التي ستساهم في إمكانية شحن بطارية الأي فون باستخدام الطاقة الشمسية.