انتر ميلان يريد انهاء العام متربعا على عرش الصدارة

انتر يواصل مفاجآته

روما - ينوي انتر ميلان احكام قبضته على الصدارة عندما يستقبل لاتسيو الجريح في ختام المرحلة السابعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم الاحد.

ويريد "نيراتزوري" دخول السنة الجديد محافظا على فارق النقاط الاربع الذي يفصله عن مطارديه فيورنتينا ونابولي، وبذلك يكون مرشحا بالغ الجدية لاحراز لقبه الاول في "سيري أ" منذ 2010.

وبرغم تهنئته لاعبيه، سيأخذ المدرب روبرتو مانشيني المباراة على محمل الجد، علما بانه يمتلك خبرة احراز الالقاب خصوصا مع انتر ميلان ثلاث مرات بين 2004 و2008.

وقال لاعب الوسط الدولي السابق بعد فوز فريقه على كالياري من الدرجة الثانية 3-صفر الثلاثاء وتأهله الى ربع نهائي الكأس: "نحن سعداء كيف جرت الامور حتى الان، لكن الموسم لا يزال طويلا. لقد بنينا قاعدة صلبة الموسم الماضي، والان تحسنت الامور. لكن بناء فريق رائع يتطلب الوقت ويجب ان نستمر في العمل. سنواجه اوقاتا صعبة لكننا سعداء للجلوس على القمة في فترة الميلاد".

في المقابل، يعيش لاتسيو فترة مظلمة اذ فشل في تحقيق الفوز في اخر سبع مباريات، ليزداد الضغط على مدربه ستيفانو بيولي.

ويبدو انتر ميلان اقوى المرشحين لايقاف سلسلة يوفنتوس التاريخية، بعد تتويجه في اخر اربعة مواسم، وخصوصا ان السيدة العجوز حقق بداية سيئة قبل انتفاضه مؤخرا وصعوده الى المركز الرابع بفارق 6 نقاط عن انترميلان.

ولن يكون الفوز السابع على التوالي ليوفنتوس بعيد المنال، اذ يحل على كاربي وصيف القاع والذي فاز مرتين فقط هذا الموسم.

وخلافا ليوفنتوس المزدهر، يعيش روما خامس الترتيب بفارق نقطة عنه مرحلة كارثية قد تطيح بمدربه الفرنسي رودي غارسيا، اذ فشل فريق العاصمة بتحقيق الفوز في اخر اربع مباريات.

ويستقبل روما بعد خسارته المفاجئة امام سبيتسيا من الدرجة الثانية في الكأس، جنوى السابع عشر على الملعب الاولمبي.

وحصل غارسيا على دعم ادارته، لكن تردد ان بطل العالم السابق مارتشيلو ليبي سيحل بدلا منه بحال فشله بتحقيق الفوز.

ويبحث فيورنتينا الثاني عن تعويض خسارته القاسية الاخيرة امام يوفنتوس 3-1، عندما يستقبل كييفو فيرونا العاشر والفائز 3 مرات في مبارياته الاربع الاخيرة.

ويحتاج لاعبو المدرب البرتغالي باولو سوسا الى جرعة معنوية لتعرضهم لخسارتين في غضون اربعة ايام، اذ خرج ايضا من ثمن نهائي الكأس بخسارته امام مضيفه كاربي المتواضع 1-صفر.

وقال سوسا الذي نجح فريقه باذلال انتر 4-1 في عقر داره في ايلول/سبتمبر الماضي: "انا غاضب ولقد خاب الملي، لم تكن النتيجة التي نتوقعها، لكن عندما تلعب في مسابقة مماثلة اي شيء يمكن ان يحدث".

ويغيب عن "فيولا" ظهيره الايسر مانويل باسكوال لمعاناته من اصابة بفخذه منتصف الاسبوع.

ويخوض نابولي الثالث رحلته الاولى ليحل على اتالانتا الثامن بعد خسارته الصادمة امام بولونيا 3-2 قبل اسبوعين.

ويعول المدرب ماوريتسيو ساري على نجاعة هدافه الارجنتيني غونزالو هيغواين صاحب 14 هدفا في المسابقة حتى الان.

وعلق لاعب وسط اتالانتا الهوندي مارتن دي رون: "لا يوجد سوى طريقة واحدة لرد الدين الى المشجعين في فترة عيد الميلاد وهي الفوز على نابولي".

وتابع اللاعب الذي انضم الى الفريق الجنوبي من هيرينفين الضيف الماضي: "سيكون الامر رائعا للنادي والجماهير".

وينوي ميلان العريق والغائب عن الواجهة منذ زمن، بتقليص الفارق مع رباعي الصدارة عندما يحل على فروزينوني الثامن عشر، باحثا عن تخطي ساسوولو سادس الترتيب والذي يحل على هيلاس فيرونا.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت بولونيا مع امبولي، والاحد سمبدوريا مع باليرمو، وتورينو مع اودينيزي.