ريفربلايت على بعد خطوة من اللقب الحلم في اليابان

ريفربلايت يقترب من اللقب

اوساكا (اليابان) - عانى ريفربلايت الارجنتيني بطل اميركا الجنوبية لبلوغ نهائي بطولة العالم للاندية في كرة القدم المقامة حاليا في اليابان بفوزه الصعب على سان فريتشي هيروشيما الياباني 1-صفر الاربعاء في اوساكا.

على ملعب اوساكا ناغاي، سجل المهاجم لوكاس الاريو هدف الفوز في الدقيقة 72 بكرة رأسية من مسافة قريبة بعد ضربة حرة فشل الحارس تاكوتو هاياشي بابعادها.

وضرب ريفربلايت موعدا في النهائي مع الفائز من مواجهة برشلونة الاسباني بطل اوروبا وغوانغجو ايفرغراندي الصيني بطل اسيا غدا الخميس، فيما انتهى مشوار سان فريتشي بعد نتيجتين ايجابيتين اذ تخطى اوكلاند سيتي النيوزيلندي افتتاحا 2-صفر ثم مازيمبي الكونغولي الديموقراطي بطل افريقيا 3-صفر.

ويدين ريفربلايت بالفوز الى حارس مرماه مارسيلو باروفيرو الذي انقذ مرماه من عدة اهداف محققة للفريق المضيف.

وخرج باروفيرو من مرماه ليحرم يوسوكي ميناغاوا (26) قبل ان ينقذ اكروباتيا كرة يوسوكي تشاجيما.

وكان ريفربلايت الطرف الأخطر في الدقائق الأولى من المواجهة فنجح في بسط سيطرته ولكن بدون صنع أي فرص حقيقية على مرمى الفريق الياباني الذي قدم أداء دفاعيا منظما بينما بدأ بطل اليابان في الحصول على الثقة شيئا فشيئا ونجح في تهديد مرمى الحارس باروفيرو.

وكانت بداية الشوط الثاني أفضل من بطل كأس ليبرتادوريس لكنه لم ينجح في التسجيل في أول ربع ساعة قبل أن يترجم سيطرته إلى هدف الفوز عن طريق الاريو.

وهذه المشاركة الاولى لريفربلايت في البطولة العالمية بنسختها الجديدة التي انطلقت عام 2000، كما هي المباراة الاولى له على اعتبار ان نظام البطولة ينص على ان بطلي اميركا الجنوبية واوروبا يستهلان مشوارهما في العرس العالمي من دور الاربعة.

واحرز ريفر لقب البطولة بنظامها القديم عام 1986 على حساب ستيوا بوخارست الروماني، وحقق انجازات عديدة هذا العام بقيادة مدربه ولاعبه السابق مارسيلو غاياردو.

ويسعى ريفر بلايت الذي خسر نهائي 1996 امام يوفنتوس الايطالي، الى ان يصبح اول فريق ارجنتيني يحرز لقب مونديال الاندية وهو ما اكده غاياردو الذي كان ضمن التشكيلة التي خسرت امام يوفنتوس قبل 19 عاما، بقوله "هدفنا الاول هو بلوغ المباراة النهائية للبطولة، ولكن هدفنا الاساسي هو التتويج بلقبها الذي لم يسبق لاي ناد في الارجنتين الظفر به".

واحتل اميركا المكسيكي المركز الخامس في بعد فوزه على مازيمبي 2-1 في اوساكا ايضا.

سجل الارجنتيني داريو بينيديتو (19) ومارتين زونيغا (28) هدفي اميركا، والزامبي راينفورد كالابا (43) هدف مازيمبي.

وكان مازيمبي بطل افريقيا مني بخسارة مذلة امام سان فريتشي هيروشيما بطل اليابان 3-صفر، فيما سقط اميركا بطل كونكاكاف امام غوانغجو ايفرغراندي الصيني بطل اسيا 2-1.