اصلاحات الفيفا على الطريق الصحيح حسب توماس باخ

باخ قلق من حال الفيفا

لوزان (سويسرا) - اكد رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الالماني توماس باخ الخميس ان الاصلاحات المقترحة في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والتي يجب ان يتم التصويت عليها من قبل الاتحادات الاعضاء، تسير "في الاتجاه الصحيح".

وقال باخ في ختام اجتماع اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية الدولية "الاصلاحات هي بكل وضوح خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح. اذا نظرنا الى تفاصليها، هناك خصوصا تحديد لعدد الولايات، واذا ما وافق عليها كونغرس الفيفا فستشكل قاعدة جيدة".

وردا على سؤال حول عدم تحديد سن الرئيس والمطبق حاليا في اللجنة الاولمبية، قال باخ "ليس من اختصاص اللجنة الدولية ولا من اختصاصي ان نحكم على الاجراءات الداخلية للفيفا".

وتساءل "ايجب ان يكون لدينا الاثنان معا ام ان تحديد عدد الولايات يكفي؟"، واجاب "برأيي، تحديد عدد الولايات اهم بكثير لان هناك انتخابات. نرى دولا وحكومات لا توجد لديها قيود في موضوع العمر".

واكد ان اللجنة الاولمبية الدولية تشجع الفيفا على اتخاذ "كافة الاجراءات اللازمة لتوضيح وحل جميع المشاكل الحالية باسرع وقت ممكن"، معربا عن "قلقه تجاه الاجراءات الجنائية الحالية في الولايات المتحدة وسويسرا" التي تطال مسؤولين سابقين وحاليين في الفيفا على خلفية الفضائح التي تعصف به منذ اشهر.

وعن فضيحة المنشطات في العاب القوى، اعلن باخ ان اللجنة الاولمبية الدولية حددت جلسات منتظمة لنقل الخبرة الى الاتحادت الرياضية التي تسفيد من مساعداتها.

وختم بالقول ان شركات مستقلة ستقوم اعتبارا من 2016 بتنظيم هذه الجلسات خصوصا فيما يتعلق "بتمويل وحسن ادارة" هذه الاتحادات.