أول غطاء ذكي من آبل لشحن آيفون

انتعاشة كبيرة في المبيعات

واشنطن - أطلقت شركة آبل رسميا أول غطاء ذكي من إنتاجها لأجهزة آيفون أس 6 وأس 6بلاس لشحن الهواتف الذكية والحصول على فترة استخدام أطول.

ويتوفر الغطاء الجديد، المصنوع من المطاط والمغطى بطبقة خارجية من السيليكون، بسعر 99 دولارا أميركيا وباللونين الرمادي الداكن والأبيض ليتوافق تمامًا مع ألوان آيفون 6 و6S التي تأتي بشاشة حجمها 4.7 إنش.

وتسمح البطارية المتواجدة في الغطاء الذكي لمستخدمي أجهزة آيفون باستخدام الجهاز للمكالمات لمدة تصل إلى 25 ساعة متواصلة، و18 ساعة عند تصفح الإنترنت باستخدام الجيل الرابع، وأخيرًا 20 ساعة من مشاهدة الفيديو، كما تظهر نسبة شحن بطارية الغطاء داخل النظام إلى جانب نسبة شحن الجهاز أو داخل مركز التنبيهات.

ولم تكشف آبل رسميا عن سعة البطارية المُرفقة، لكنها على الأغلب تأتي بسعة 2700 ميلي أمبير أو أكثر بقليل بالنظر إلى الساعات الإضافية التي تمنحها للمستخدم.

ولا يغطي الغطاء الذكي منافذ جهاز آيفون، وبالتالي يمكن وصله بالكمبيوتر أو وضعه على الشحن، دون نسيان إمكانية وصل سماعات الأذن في نفس الوقت.

ولا يعتبر غطاء آبل الذكي الأول من نوعه لهذه الأجهزة، فالكثير من الشركات وفّرت مسبقا أغطية لحماية الجهاز مع بطارية لإطالة فترة الاستخدام.

وتقدّمت شركة آبل بطلب إلى مكتب براءات الاختراع الأميركي للحصول على براءة اختراع لنظام جديد يحمي أجهزتها الذكية من الماء بشكل آلي.

وتسعى المجموعة الاميركية لاستخدام التقنية الجديدة في جميع أجهزتها، بما فيها آي فون، وآيباد.

ومن خلال النظام الجديد يتم وضع بوابة أمام الأجهزة التي يُمكن أن تتعرض للماء أو الغُبار مثل منفذ الشحن، مخرج الصوت أو سماعة الأذن، وعند عدم استخدام هذه المخارج تُقفل البوابة بشكل آلي لمنع تدفق أي مادة سائلة تؤثر على عمل الجهاز.

وطرحت أبل مثالاً على استخدام التقنية الجديدة في آي فون 6، حيث سيتم وضع البوابة بين مُكبّر الصوت والفتحات الموجودة على الهيكل، وفي حالة تسرّب أي مادة غريبة تقوم البوابة بالانغلاق بشكل آلي، إذا كانت مفتوحة لمنع تسرّبها إلى داخل مُكبّر الصوت.

وحصلت أبل على مجموعة من براءات الاختراع المُتعلقة بتحويل هاتف آي فون إلى جهاز للكشف عن الحرائق، أو المُتعلقة بنظام للتحكم بالأجهزة من خلال العين.

واعتبرت شركة أبل أنها باعت أكثر من 13 مليون جهاز آي فون من الطرازين أس 6 وأس 6 بلاس في عطلة نهاية الأسبوع الأول لطرحهما في السوق مسجلة مبيعات قياسية.

وكان الرقم القياسي السابق للشركة العملاقة عشرة ملايين جهاز في أول عطلة نهاية أسبوع للطراز الذي طرح في عام 2014. واستفادت أرقام الشركة من دخول السوق الصينية في بيانات العام 2015.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك في بيان "ردود فعل العملاء رائعة". وأضاف "إننا نتوق إلى طرح أجهزة أس 6 وأس 6 بلاس للعملاء في مزيد من الدول".

يذكر أنه لأول مرة تطرح آبل منتجها الجديد في السوق الصينية الضخمة في أول طرح له وهو ما ساهم في تحطيم الرقم القياسي السابق للهاتف آي فون6 وآي فون6 بلس حيث كانت المبيعات في الأسبوع الأول لطرح هذا الجيل 10 ملايين جهاز وذلك من عام تقريبا.

وآيفون هو أهم منتجات آبل حيث يمثل حوالي 60% من إيرادات الشركة. وتقول آبل إن الجيل الجديد آيفون6 إس سيطرح في أكثر من 130 دولة بنهاية العام الحالي.

وكان محللون قد قالوا إن من المؤكد تقريبا أن تحقق أبل مستوى قياسيا جديدا لمبيعات آي فون بضم الصين إلى أسواقها حيث يتوقع الكثيرون أن تصبح هذه الدولة سوقها الرئيسية قريبا.

وقالت أبل إن أجهزة آي فون الجديدة ستكون متاحة في أكثر من 40 دولة على أن تصل إلى أكثر من 130 دولة بنهاية العام.

ووصلت الأجهزة أس 6 وأس 6بلاس إلى المتاجر في وقت سابق، وتعتمد الشركة بشدة على مبيعات هواتفها الرئيسية آي فون التي شكلت قرابة ثلثي إيراداتها في الربع الماضي.

وتعمل شركة آبل بشكل وثيق مع شركة إنتل في محاولة لتحسين مودم هاتف آيفون القادم، بما قد يعزز الشراكة بين العملاقتين.