مانشستر يونايتد يطارد منافسيه في 'البريمرليغ'

يونايتد يقترب من فرق القمة

لندن - ضيق مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي في عدد مرات احراز اللقب الخناق على المتصدرين بفوزه على ضيفه وست بروميتش البيون 2-صفر السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم التي شهدت مواصلة ليستر سيتي مغامرته الناجحة وهبوط تشلسي حامل اللقب الى المركز السادس عشر.

ورفع يونايتد، الذي حقق فوزه الاول بعد تعادلين، رصيده الى 24 نقطة من 12 مباراة بفارق نقطة عن كل من ليستر سيتي ومانشستر سيتي الذي يلعب على ارض استون فيلا الاحد وارسنال الذي يستقبل توتنهام في دربي شمال لندن.

على ملعب "اولد ترافورد" وامام 75410 متفرجين، ترك المدرب الهولندي لويس فان غال ثلاثي الوسط الهولندي ممفيس ديباي والفرنسي مورغان شنايدرلان والاسباني اندير هيريرا على مقاعد البدلاء مانحا الفرصة للشاب جيسي لينغارد.

وكان له ما اراد اذ افتتح لينغارد (22 عاما) التسجيل بهدف ذكي من حافة المنطقة اسكنها الزاوية اليسرى للحارس الويلزي المخضرم بواز ميهيل ومسجلا اول اهدافه مع الشياطين الحمر (52).

وحصل يونايتد على ركلة جزاء في الدقيقة التسعين اثر عرقلة من غاريث ماكولي على المهاجم الفرنسي الشاب انطوني مارسيال فطرده الحكم وترجمها الاسباني خوان ماتا في قلب المرمى هدفا ثانيا (90+1).

وكان يونايتد عاد بنقاط الفوز في دوري الابطال على حساب ضيفه سسكا موسكو الروسي 1-صفر بهدف مهاجمه الدولي واين روني.

وواصل ليستر سيتي عروضه القوية فتخلص من ضيفه واتفورد على ملعب "كينغ باور ستاديوم" امام 32029 متفرجا، محققا فوزه الثالث على التوالي.

وافتتح الفرنسي-المالي نغولو كانتي التسجيل لليستر من تسديدة اخطأ الحارس البرازيلي المخضرم هوريليو غوميش بالتقاطها (61).

وعزز الدولي جيمي فاردي الارقام من نقطة الجزاء مسجلا هدفه الثاني عشر وللمباراة التاسعة على التوالي (65).

وبات فاردي على بعد هدف واحد من معادلة رقم الهولندي رود فان نستلروي مهاجم مانشستر يونايتد السابق الذي سجل في 10 مباريات متتالية.

وقلص تروي ديني الارقام من ركلة جزاء ايضا (75)، لكن فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري والمهاجم الجزائري رياض محرز حافظ على تقدمه حتى النهاية.

وتواصلت بداية موسم تشلسي الكارثية عندما عاد خائبا من ارض ستوك سيتي 1-صفر من دون مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الموقوف والذي تابع المباراة من فندق مجاور.

على ملعب "بريتانيا" وامام 27550 متفرجا بقي المدافع غاري كايهل ولاعبا الوسط الاسباني سيسك فابريغاس والبرازيلي اوسكار على مقاعد البدلاء.

وافتتح النمسوي ماركو ارناوتوفيتش التسجيل بعد عرضية تابعها طائرة بيمناه عجز الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش عن ابعادها (53).

رد المهاجم الاسباني بيدرو رودريغيز بتسديدة يسارية جميلة من خارج المنطقة ارتدت من القائم الايمن (67)، ثم سدد البلجيكي ادين هازار ارضية محكمة مرت بجانب القائم الايسر (81)، واهدر المهاجم الفرنسي البديل لويك ريمي كرة بالغة الخطورة بعد تجاوزه الحارس (85)، قبل تعرض لاعبي البلوز لخسارتهم السابعة هذا الموسم في 12 مباراة!.

وعمق ساوثمبتون السابع جراح مضيفه سندرلاند وهزمه بهدف وحيد على ملعب "الضوء" وامام 41781 متفرجا سجله الصربي دوسان تاديتش من ركلة جزاء (69).

وصعد وست هام موقتا الى المركز الخامس بتعادله مع ضيفه ايفرتون 1-1 على ملعب "ابتون بارك".

وسجل لوست هام الارجنتيني مانويل لانزيني بكرة لولبية جميلة في المقص الايسر لمرمى الحارس الاميركي تيم هاورد (30)، ثم عادل البلجيكي روميلو لوكاكو منفردا بعد تمريرة من الاسباني ديرار ديلوفيو (43).

وتألق حارس المرمى الايرلندي روب اليوت وقاد نيوكاسل يونايتد الى الهرب موقتا من منطقة الهبوط بفوزه على مضيفه بورنموث 1-صفر.

على ملعب "غولدساندز" وامام 11155متفرجا، سجل المهاجم الاسباني ايوزي بيريز هدف الفوز لنيوكاسل (27)، فيما تألق اليوت، الذي حل بديلا للهولندي تيم كرول المصاب، فصد عددا من الهجمات الخطيرة للمضيف الذي لم يفز سوى مرتين هذا الموسم.

وهذا اول فوز لنيوكاسل في 13 مباراة خارج ارضه، والثالث في 23 مباراة.

وتفادى نوريتش خسارة خامسة على التوالي بعد فوزه على ضيفه سوانسي 1-صفر على ملعب "كارو رود" امام 27029 متفرجا.

وسجل جوناثان هوسون هدف الفوز من رأسية اثر ضربة ركنية (70).

ويلعب الاحد ليفربول مع كريستال بالاس.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر سيتي 25 نقطة من 11 مباراة

2- ارسنال 25 من 11

3- ليستر 25 من 12

4- مانشستر يونايتد 24 من 12

5- وست هام 21 من 12