'نوكتورا'.. قناع يصّد العمى عن مرضى السكري

العلاج الوحيد في المراحل المبكرة من المرض

لندن - ابتكرت الشركة البريطانية شركة "بولي فوتونيكس" الجهاز الذكي "نوكتورا" لوقاية مرضى السكري من فقدان بصرهم خاصة اثناء النوم.

والقناع يوضع على العينين أثناء فترة النوم، ويُصدر ضوءاً أخضر في اتجاه عين المريض، ليحميه من تضرر شبكية العين الذي يحدث بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم.

وأوضحت شركة "بولي فوتونيكس" أن القناع الذي أطلقت عليه اسم "نوكتورا 400-Noctura 400"، يعد العلاج الوحيد المثالي لمرضى السكري في المراحل المبكرة من علاجهم إذ يقيهم من أمراض اعتلال شبكية العين.

ويؤدي اعتلال شبكية العين في حال عدم علاجها إلى العمى في كثير من الأحيان، سواء بالنسبة إلى مرضى السكري من النوع الأول والثاني.

ويبعث القناع الذكي ضوءاً أخضر باتجاه العين، من شأنه تقليل حاجة الشبكية إلى الأكسجين وإيقاف تكوين أوعية دموية جديدة ونموها في الجزء الخلفي من العين والتي تهدد بفقدان البصر.

ويعاني من مرض السكري 347 مليون شخص حول العالم. وهو مرض يجزم باحثون بإسهام نمط الحياة غير الصحي في الإصابة به إضافة الى قلة الوعي وعدم كفاية الفرص في الحصول على الخدمات الصحية والأدوية الأساسية عوضا عن العامل الوراثي.

وتوقعت منظمة الصحة العالمية أن يكون مرض السكري سابع أعلى مسبب للوفاة في العالم بحلول عام 2030، مؤكدة ازدياد الاصابة بمرض السكري بين الأطفال في العالم.

وأكدت دراسة أميركية أن من يعانون من بلادة الحركة لساعات طويلة في اليوم يصبحون أكثر عرضة للاصابة بداء السكري وأمراض القلب حتى لو ظلوا يمارسون التمرينات الرياضية بصفة منتظمة.

وقالت الدراسة إن العلاقة بين خمول الحركة ومخاطر الاصابة بالسكري وأمراض القلب تظل قوية بغض النظر عن السن والنوع وما اذا كان هؤلاء الأشخاص يواظبون على أداء التمرينات الرياضية.

وكانت دراسة اخرى حديثة اشتملت على مقارنة استمرت لأكثر من 15 عاما قالت أن تأثير الحمية الغذائية وممارسة الرياضة يفوق تأثير عقار ميتفورمين في وقاية الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.

وخلصت الدراسة أيضا إلى أن ميتفورمين، الذي يساهم في السيطرة على سكر الدم ويمكن تناوله بمفرده أو مع الإنسولين لعلاج السكري من النوع الثاني، أدى أيضا إلى خفض خطر الإصابة بالسكري بين أفراد المجموعة البحثية لكن تأثيره لم يكن كتأثير اتباع أسلوب حياة صحي.