احذروا.. عود تنظيف الأسنان يتسلل الى القلب

كائن غريب يهدد الصحة

بوينوس ايرس - عثر جراحون في الأرجنتين على عود خشبي لتنظيف الأسنان في قلب رجل في الثانية والأربعين كان ابتلعه قبل سنتين.

وكان الرجل يعاني منذ أشهر من التهابات متكررة.

وقال الجراح فرناندو سيتشيرو: "كنا على علم أننا سنستخرج جسما غريبا ظننت في البداية أنه أنبوب صغير للاستخدامات الطبية. عندما قلت لأفراد الفريق ان الامر يتعلق بعود خشبي لتنظيف الاسنان لم يصدقوني. وقالوا لي انه ينبغي علي التقاعد واني اصبت بالجنون".

وأوضح الطبيب ان العود الخشبي انتقل تدريجيا من الجهاز الهضمي إلى الدم قبل الوصول إلى القلب. وأضاف: "لحسن الحظ ان الرجل يتمتع بصحة ممتازة وببنية متينة".

وروى فيديلا اوراسيو امام مستشفى فرنانديس في بوينوس ايريس مبتسما "أمضيت ستة أشهر متنقلا بين المستشفى والمنزل كنت اشعر بشيء يغرزني في القلب".

وقد خسر في الاشهر الاخيرة سبعة كيلوغرامات من وزنه موضحا "كنت اعاني من حرارة مرتفعة جدا وقد عجز الاطباء عن تشخيص مرضي".

وقال الطبيب المعالج ان المجلات العلمية رصدت حالتين مماثلتين في العام 1972 في اليابان واخرى قبل خمس سنوات في الصين.

ويمكن ان يسبب عود التنظيف في مخاطر كبيرة للقلب ويؤثر سلبا على الصحة.

وتحتل الأمراض القلبية-الوعائية والسرطان المرتبتين الأولى والثانية على ما تظهر أرقام المراكز الفيدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية، منها "سي دي سي" التي تستند إلى شهادات الوفاة.

وافادت دراسة نشرت نتائجها الثلاثاء في مجلة "جورنال اوف ذي اميريكان اسوسييشن" ان الاسبرين يخفض مخاطر الاصابة بامراض القلب لدى الجنسين لكن بطريقة مختلفة لدى الرجال والنساء.

وجاء في تحليل لست دراسات اجراها قسم امراض القلب في جامعة ديوك في كارولاينا الشمالية (جنوب شرق) ان الاسبرين يخفض بنسبة 32% مخاطر الاصابة بنوبة قلبية لدى الرجال، ويخفض بـ17% مخاطر اصابة اوعية الدماغ لدى النساء.

وقال جيفري بيرغر الاخصائي في امراض القلب في جامعة ديوك والذي اشرف بصورة رئيسية على هذه الابحاث "انه نبأ سار خصوصا وان معظم الدراسات كانت تظهر حتى الان مفعول الاسبرين في خفض مخاطر الاصابة بامراض القلب لدى الرجال ما يفسر تردد الاطباء في وصفه للنساء.

واوصى بيرغر باجراء دراسات اضافية لتوضيح الفارق في التجاوب لدى الرجال والنساء في معالجة امراض القلب بالاسبرين.

وبصورة عامة فان احتمال اصابة النساء اللواتي يتناولن يوميا كميات ضئيلة من الاسبرين بامراض القلب او بنوبة قلبية او بجلطة في الدماغ، اقل بـ12% من اللواتي لا يتناولن هذا الدواء. وتقدر هذه النسبة بـ14% لدى الرجال.

وفي حال ثبتت منافع الاسبرين الوقائية فان هذا الدواء "لا يجب ان يحل مكان نظام غذائي ملائم والتمارين الرياضية" لخفض مخاطر امراض القلب.