تويتر تستنجد بأحد أعمدة غوغل لرئاسة مجلس إدارتها

'مهمة صعبة'

واشنطن - أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي تويتر الأربعاء تعيين الأميركي من أصل إيراني أوميد كردستاني (53 عاماً) رئيساً لمجلس إدارتها، وذلك بعد إلغاء ثمانية في المئة من موظفيها في العالم.

وأعلنت شركة تويتر الثلاثاء أنها تعتزم تسريح حوالي 8% من قوتها العاملة، مشيرة إلى أنها تستهدف بشكل أساسي قطاعي الهندسة والمنتجات، وذلك من خلال إقالة حوالي 336 موظفا، من أصل 4 آلاف و100 موظف حول العالم.

وذكرت تويتر على حسابها الرسمي: "نرحب بكردستاني، رئيسنا التنفيذي الجديد في مجلس الإدارة".

وتبدو مهمة أوميد كردستاني صعبة اذ ان تويتر تمر بفترة صعبة وتثير آفاق نموها قلقا منذ عدة اشهر.

وانضم كردستاني في العام 1999 إلى غوغل التي قامت أخيراً بعملية إعادة هيكلة واسعة، إذ شكلت شركة قابضة تحمل اسم ألفا بيت وكان مسؤولاً عن العائدات وعمليات العملاء والتسويق والشراكات فيها.

ويعتبر كردستاني مهندس نجاح عملاق الانترنت الاميركي حيث ساهم في نموه وتحقيقه الأرباح الأولية.

وكتب المدير العام لتويتر جاك دورسي على حسابه الشخصي، أن "كردستاني مسؤول ذو خبرة ولديه تجربة، وسيساعدني ويقدم لي المشورة مباشرة، وسيساعدنا في تقديم الأفضل لتويتر"، بينما كتب كردستاني أنه "متحمس للعمل مع جاك ومجلس الإدارة، والمدير المالي أنتوني نوتو، وبقية أعضاء الفريق لزيادة تأثير ونشاط تويتر".

ويأتي تعيين كردستاني في وقت حساس تعاني فيه الشركة الواقعة في كاليفورنيا، من ضغوط لتوسيع قاعدة جمهورها وكسب المال.

وكان دورسي البالغ من العمر 38 عاما والذي سيحتفظ بمنصبه على رأس شركة الدفع الرقمي سكوير التي اسسها، عين في حزيران/يونيو مديرا عاما بالوكالة بعد استقالة سلفه ديك كوستولو.

ويبدو ان المدير الجديد لتويتر لا يريد تفويت ترك بصمته سريعا على الموقع، اذ اعلن عملاق التغريد عن زر يسمى "لحظات" بعد 24 على تغيير في قيادته.

وفيما وصف بإنها أكبر تغيير يطرأ على موقع التدوين منذ إنشائه، يوفر زر "لحظات" الجديد وسيلة لمتابعة البرامج التلفزيونية والرياضة والأخبار، وغيرها من الأحداث في تجربة منسقة.

وحين الضغط على الزر، تظهر شاشة بأبعاد كاملة تجمع ما بين التغريدات والفيديوهات بالإضافة إلى الصور المتحركة. ويسمح تويتر بمشاركة تجربة "لحظات" خارج التطبيق، ويمكن نسخها بحيث تكون جزءا من مواقع أخرى.

ولن يجبر الزر المستخدمين على متابعة كل الأحداث، فهناك إمكانية اختيار المواضيع والأحداث المناسبة لكل شخص.

واعلنت تويتر في نهاية حزيران/يونيو ان عدد مشتركيها بلغ 316 يستخدم 44 بالمئة منهم فقط الشبكة بشكل يومي.

وللمقارنة يستخدم 65 بالمئة من 1,49 مليار مشترك موقع فيسبوك بشكل يومي في العالم.

وكانت تويتر لقيت شعبية كبيرة عند اطلاقها في 2006 لكن نموها تباطأ.

وكانت تويتر استحوذت على شركة "تويت دك" البريطانية المتخصصة في تنظيم وتتبع عدد من الحسابات في "تويتر" في 2011.

وبإمكان مستخدم منصة التغريد التابعة لتويتر، "تويت دك" إضافة عدد من الصور دفعة واحدة في تغريداتهم، وتوفر هذه الميزة لمستخدمي موقعها وتطبيقاتها على الأجهزة المحمولة منذ مدة.

واعلنت خدمة إنستغرام للصور التابعة لشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنها تجاوزت عتبة الـ300 مليون مستخدم.

وتجاوزت للمرة الاولى موقع تويتر الذي بلغ عدد مستخدميه 284 مليون مستخدم في منتصف أيلول/سبتمبر.

وقال المدير التنفيذي لانستغرام كيفن سيستروم على مدونة الخدمة الرسمية أنه "في السنوات الأربع الاخيرة بدأ يكبر حلم كان بين صديقين ليتحول الى جماعة عالمية تتبادل أكثر من 70 مليون صورة وشريط فيديو يوميا".

وكانت فيسبوك اشترت إنستغرام العام 2012 في اطار صفقة كلفتها 715 مليون دولار لمنافسة مملكة تويتر.