'ما وراء الحجاب' الاماراتي يسافر الى أميركا

عبلة الكحلاوي تقدم الرأي الشرعي في الحجاب

أبوظبي – تعرض قاعة سينما "لايمل" في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة بداية من الجمعة ولمدة أسبوع الفيلم الاماراتي "ما وراء الحجاب".

وشارك في إخراج الفيلم ثلاثة مخرجين هم، الإماراتية نهلة الفهد، والسوري مازن خيرات، والبريطاني أوفيديو سالازار.

ويعد أوفيديو سالازار من أشهر مخرجي الأفلام الوثائقية وله عدة أعمال مثل "رحلة إلى مكة" للممثل البريطاني بن كينغسلي و"الغزالي.. كيمياء السعادة".

وأفادت المخرجة الإماراتية نهلة الفهد أن الفيلم الوثائقي الجديد الطويل يستهدف الجمهور العالمي قبل المحلي.

وقالت الفهد "يسعدني العمل كثيراً في هذا الفيلم الذي يتناول قضية الحجاب، ويهدف إلى تسليط الضوء على موضوع غطاء الرأس، ويقدم الفيلم صيغة تحليلية عميقة عن الحجاب، كما يطرح أسئلة حول ماهيته بشكل عام".

وأضافت نهلة الفهد "يشاركني في إخراج الفيلم البريطاني اوفيديو سالازار، وهو مخرج له خبرة طويلة في الأفلام الوثائقية، ولديه خلفية ثقافية غربية، وفي الوقت نفسه لديه إلمام بالإسلام بصفته مسلماً، ولقد تم اختياره ضمن فريق العمل الذي يضم جنسيات مختلفة لأن الفيلم يستهدف الجمهور العالمي قبل المحلي، لذا كانت هناك ضرورة لبصمته ليظهر الفيلم بطرح عالمي".

وتم تصوير الفيلم في نحو تسع دول أوروبية وعربية.

وأوضحت الفهد بأن التصوير تم في الإمارات وبريطانيا، وفرنسا، وهولندا، والدنمارك، ومرورا بمصر، سوريا، المغرب، وتركيا.

وقالت المخرجة الاماراتية "استخدمنا أفضل الكاميرات، ونحن نأمل أن يشارك في مهرجانات عالمية لأن فكرة الفيلم والموضوعية في تناوله مهمة ثقافياً ومجتمعياً".

ويستعرض الفيلم الوثائقي آراء نساء من مختلف الجنسيات المحجبات، كما استضاف علماء تحدثوا عن الحجاب من الجانب التاريخي والديني، بالإضافة إلى طرح آراء سياسيين ووجهات نظرهم حول الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا الرمز المتعلق في مفهوم الناس بالمجتمع الإسلامي.

وتشارك عبلة الكحلاوي الداعية الإسلامية المعروفة والأستاذة بجامعة الأزهر في الفيلم الاماراتي الوثائقي حول الحجاب، وتقدم من خلال ظهورها في الفيلم الرأي الشرعي في الحجاب.

وقال المخرج مازن الخيرات: "حجاب" هو مناقشة في موضوع محدد، دون تبني أي رأي أو وجهة نظر بذاتها فيما يتعلق بمسألة الحجاب وذلك من خلال التجول في أفكار الأفراد مع ربطها بعدة عوامل مثل التاريخ والدين والأفراد ليكشف عن عدة حقائق".

وشهدت العاصمة البريطانية لندن في الشهر الفارط عرضا خاصا للفيلم حضره الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالإمارات، والممثلة البريطانية سوكي ووترهاوس.

وعبر الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، عقب الحفل، عن سعادته بعرض الفيلم، وقال: أعتقد أن الفيلم كشف للمشاهدين عن أصول ما يمثله الحجاب من خلال تعدد الآراء المختلفة بشأن هذه المسألة.