انكلترا تعول على الاحتياطيين في نهائيات كأس اوروبا

هودجسون سعيد بتحقيق العلامة الكاملة

فيلنيوس - يصر مدرب منتخب انكلترا لكرة القدم روي هودجسون ان الاحتياطيين الذين ساهموا بتحقيق منتخب الاسود الثلاثة 10 انتصارات كاملة في تصفيات كأس اوروبا 2016 سيكون دورهم كبيرا في النهائيات المقررة الصيف المقبل في فرنسا.

ودفع هودجسون الاثنين بتشكيلة خبيرة امام مضيفته ليتوانيا نجحت بتحمل مسؤولياتها والعودة بثلاثية نظيفة في الجولة العاشرة الاخيرة من منافسات المجموعة الخامسة.

وحصد رجال هودجسون العلامة الكاملة (30 نقطة من 30) فصار المنتخب الانكليزي سادس منتخب يفوز في جميع مبارياته في التصفيات.

وتقدم المنتخب الانكليزي، اول المتأهلين الى النهائيات بعد المنتخب الفرنسي المضيف، عبر الماهر روس باركلي، ثم ساهم هاري كاين بالهدف الثاني بشكل كبير قبل ان يحسم اليكس اوكسلايد تشامبرلاين المواجهة منتصف الشوط الثاني.

وفي ظل عودة مرتقبة للحارس الاساسي جو هارت والقائد الذهبي واين روني الى المنتخب الابيض، رأى هودجسون ان البدلاء كانوا في غاية الاقناع للدخول في خططه في حزيران/يونيو المقبل: "اللاعبون الذين حملوا الواننا الليلة قدموا عملا رائعا، ويجب ان يشعروا بانهم عززوا حظوظهم للذهاب الى فرنسا".

وتابع: "استخدمنا عددا كبيرا من اللاعبين في التصفيات بسبب الاصابات، لذا فقد ساهم كل من استدعي الى هذه التشكيلة على طريقته".

وبرغم ضمان انكلترا التأهل وصدارة المجموعة بعد 9 انتصارات كاملة، كان هودجسون سعيدا لتحقيق العلامة الكاملة خصوصا وان توقعات الجماهير لفريقه لا تزال متواضعة: "عدم تأهلنا الى النهائيات كان سيكون مفاجأة. لكن المباريات الودية المقبلة ستكون افضل وامام منتخبات اقوى. سنرى كيف نتعامل مع ذلك".

ونظرا لتواضع منتخبات المجموعة الخامسة التي ضمت سويسرا وسلوفينيا واستونيا وليتوانيا وسان مارينو، لجأ هودجسن الى مباريات ودية عالية المستوى امام اسبانيا وفرنسا والمانيا كي يستعد فريقه جيدا للنهائيات.

واقر انه سيحصل على فكرة واضحة حول فرص فريقه بالمنافسة على اللقب بعد خوضه تلك المباريات الودية: "لدينا المزيد من الوديات للتعلم ونعرف موقعنا. اذا ركزنا ولعبنا بشكل صحيح يمكننا الخروج بنتائج جيدة".

ويتطلع المدافع فيل جاغييلكا، الذي حمل شارة القائد في غياب هارت وروني وغاري كايهل، الى مقارنة منتخب بلاده مع كبار القارة في المباريات التحضيرية: "لقد اخترنا مبارايت ودية قوية بحق. ستكون صعبة لكن سنحاول اثبات انفسنا".

وتابع: "الهدف الاول منذ انطلاق التصفيات كان تحقيق 10 انتصارات ولقد نجحنا. هناك مجموعة جيدة من الشبان نأمل رعايتهم لتقديم ما هو مميز".

واضاف: "لا توجد مباريات سهلة، خصوصا على الصعيد الدولي. حصلنا على الزخم منذ بداية التصفيات وحافظنا عليه حتى النهاية".

ولم تحرز انكلترا، بطلة العالم عام 1966، لقب كأس اوروبا اي مرة في تاريخها، وكانت افضل نتائجها بلوغها نصف النهائي عام 1996 على ارضها تحت اشراف المدرب تيري فينابلز عندما خسرت امام المانيا بركلات الترجيح 6-5 بعد تعادلهما 1-1، وحلت ثالثة عام 1968 في ايطاليا. ولم تتأهل الى نسحة 2008 فيما بلغت ربع نهائي النسخة الاخيرة في بولندا واوكرانيا عام 2012 حيث خرجت من ربع النهائي امام ايطاليا بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما سلبا.