فوز صعب لبرشلونة في دوري الابطال

فوز بطعم المعاناة لبرشلونة

برشلونة - قلب برشلونة حامل اللقب الطاولة على ضيفه باير ليفركوزن وحقق عليه فوزا صعبا للغاية 2-1 الثلاثاء بغياب نجمه الارجنتين ليونيل ميسي المصاب في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة لدوري ابطال اسيا لكرة القدم.

تقدم ليفركوزن عبر اليوناني كيرياكوس بابادوبولوس (22)، وانتظر برشلونة حتى الدقيقة 80 لادراك التعادل عبر سيرجي روبرتو، ثم اضاف الاوروغوياني لويس سواريز هدف الفوز بعد دقيقتين.

رفع برشلونة، الذي توج باللقب الخامس اثر فوزه على يوفنتوس الايطالي 3-1 في نهائي النسخة الماضية، رصيده الى 4 نقاط بعد تعادله مع روما الايطالي 1-1 في الجولة الاولى التي تغلب فيها ليفركوزن على باتي بوريسوف البيلاروسي 4-1.

خاض الفريق الكاتالوني المباراة من دون ميسي الذي سيغيب عن الملاعب نحو شهرين بسبب اصابة في ركبته اليسرى.

واصيب ميسي في الدقيقة العاشرة من المباراة امام لاس بالماس في المرحلة السادسة من الدوري الاسباني والتي انتهت بفوز فريقه بصعوبة 2-1.

ولا شك بان ليفركوزن كان سعيدا لغياب ميسي لانه كان "جزاره" في اخر لقاء للفريقين الذي انتهى بفوز ساحق لبرشلونة 7-1 وشهد تسجيل النجم الارجنتيني خماسية.

ويعاني برشلونة اصلا من اصابة المهاجم رافينيا بقطع في الرباط الصليبي سيبعده نحو ستة اشهر.

حاول برشلونة بدء المباراة بأسلوبه المعتاد من حيث السيطرة على المجريات، وكانت له الفرصة الاولى من كرة للبرازيلي نيمار من الجهة اليسرى الى الكرواتي ايفان راكيتيتش تابعها برأسه بين يدي الحارس (6)، ثم سنحت فرصة خطيرة لساندرو راميريز امام المرمى لكن الحارس كان اقرب اليه على الكرة (12).

لكن باير ليفركوزن لم يترك الفرصة لمضيفه وحاول استغلال بعض الثغرات الدفاعية وكاد يهز الشباك في الدقيقة 19 من كرة وصلت من المكسيكي خافيير فرنانديز "تشيتشاريتو" الى كيفن كامبل فسددها من الجهة اليمنى مرت امام القائم الايمن.

ولم يتأخر الهدف الالماني وجاء بعد ثلاث دقائق من ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت منها الكرة الى الذي ارتقى من دون رقابة ووضع في شباك الحارس الالماني مارك-اندريه تير شتيغن (22).

ويشارك تير شتيغن بدلا من التشيلي كلاوديو برافو المصاب.

تاه برشلونة لدقائق وكاد يتلقى هدفا ثانيا اثر مجهود من كريم بلعربي الذي اخترق من الجهة اليسرى متجاوزا بيكيه ثم سدد بجسم الحارس (37).

تحرك برشلونة مجددا وحاول نيمار اخذ الامور على عاتقه فاخترق من الجهة اليسرى ثم سدد كرة ارتدت من القائم الايسر لتصل الى ساندرو فحاول اكمالها في المرمى لكن الدفاع ابعدها في اللحظة المناسبة (39).

وارسل راكيتيتش كرة قوية من ركلة حرة من نحو 30 مترا سيطر عليها الحارس بيرند لينو ببراعة (42).

وفي الوقت الذي بدأ فيه برشلونة سعيه الى تعديل النتيجة في الشوط الثاني، افلت مرماه من هدف ثان اثر هجمة مرتدة مرر على منها كريم بالعربي الكرة من الجهة اليمنى الى تشيتشاريتو المنفرد تماما بالمرمى لكنه اطاح به فوق الخشبات (50).

ورد برشلونة بعد دقيقتين حين مرر اندريس انييستا كرة الى الجهة اليمنى حيث ساندرو المتابع لكنه اطلقها قوية قريبة من القائم الايمن.

وفي اخطر هجمة للفريق الكاتالوني، اخترق انييستا من الجهة اليمنى ثم حضر كرة الى راكيتيتش عند حدود المنطقة فسددها قوية ارتدت من المدافعين الى نيمار الذي استدار واكملها قوية على يمين المرمى (57).

وحاول نيمار بكرة من بعيد مرت قرب القائم الايسر (65).

وازداد الوضع سوءا بالنسبة الى برشلونة بعد اصابة انييستا في الفخذ الايمن بعد مرور ساعة على انطلاق المباراة فترك مكانه لجوردي البا.

اشرك المدرب لويس انريكي المهاجم الشاب منير الحدادي بدلا من ساندرو املا باقتناص هدف التعادل على الاقل، خصوصا ان نيمار كان مراقبا طوال الوقت وغير موفق ايضا.

ضغط برشلونة بكل خطوطه واستبسل دفاع ليفركون بابعاد الخطر الى ان نجح حامل اللقب في ادراك التعادل في الدقيقة 80 اثر كرة من البا من الجهة اليسرى الى الاوروغوياني لويس سواريز داخل المنطقة الذي سددها لكن الحارس ارتمى عليها فارتدت الى سيرجي روبرتو الذي اكملها في الشباك.

وتنفس برشلونة الصعداء بعد اقل من دقيقتين اثر هدف رائع من سواريز الذي تلقى كرة من الجهة اليمنى بعد مجهود فردي للحدادي فاطلقها بلمسة واحدة في اقصى الزاوية اليسرى للمرمى.

وحقق باتي بوريسوف فوزا مفاجئا على روما بثلاثة اهداف لايغور ستاسيفيتش (8) وفيليب ملادينوفيتش (12 و31) مقابل هدفين للعاجي جيرفينو (66) واليوناني فاسيليوس توروسيديس (66).

وخاض روما المباراة بغياب قائده المخضرم فرانشيسكو توتي والمهاجم البوسني ادين دزيكو بعد ان تعرضا للاصابة في المباراة التي فاز فيها فريقهما على كاربي 5-1 في المرحلة السادسة من الدوري الايطالي السبت الماضي.

وفي المجموعة السادسة، لقي ارسنال الانكليزي خسارته الثانية وكانت امام ضيفه اولمبياكوس اليوناني بهدفين لثيو والكوت (35) والتشيلي الكسيس سانشيز (65) مقابل ثلاثة للكولومبي فيليبي باردو (33) والحارس الكولومبي دافيد اوسبينا (40 خطأ في مرمى فريقه) والفريد فيبنوغاسون (67).

وكان ارسنال خسر في الجولة الاولى امام دينامو زغرب 1-2، فتعقدت اموره في بلوغ الدور التالي خصوصا بانه يواجه بايرن ميونيخ في مباراتيه المقبلتين ذهابا وايابا.

والفوز هو الاول لاولمبياكوس على فريق انكليزي في 12 محاولة له.

وحقق بايرن ميونيخ فوزا كبيرا على ضيفه دينامو زغرب الكرواتي بخماسية نظيفة بعد ان كان تغلب على اولمبياكوس اليوناني 3-صفر في الجولة الاولى.

ووضع الفريق البافاري حدا لسلسةل من 45 مباراة لم يكن فيها الفريق الكرواتي قد تذوق طعم الخسارة في مختلف المسابقات.

وواصل نجم بايرن البولندي روبرت ليفاندوفسكي هوايته التهديفية في الفترة الاخيرة بتسجيله ثلاثية (هاتريك) في الدقائق 21 و28 و55، واضاف البرازيلي دوغلاس كوستا (13) وماريو غوتسه (25) الهدفين الاخرين.

ورفع ليفاندوفسكي رصيده الى 10 اهداف في اخر ثلاث مباريات خاضها بينها خماسية في مرمى فولفسبورغ وثنائية في شباك ماينتس في الدوري المحلي.

وفي المجموعة السابعة، تغلب بورتو البرتغالي على ضيفه تشلسي الانكليزي 2-1.

وسجل اندريه اندريه (39) والبرازيلي مايكون (52) هدفي بورتو، والبرازيلي وليان (45+2) هدف تشلسي.

وكان المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قاد بورتو بالذات الى اللقب عام 2004.

الفريق اللندني كان استهل مشواره في المسابقة بفوز صريح على ماكابي تل ابيب 4-صفر في الجولة الاولى.

وخسر ماكابي تل ابيب الثلاثاء امام ضيفه دينامو كييف الاوكراني بهدفين لاندريه يارمولينكو (4) وجونيور مورايش (50).

وفي المجموعة الثامنة، خسر ليون الفرنسي امام ضيفه فالنسيا الاسباني بهدف للجزائري سفيان فيغولي (42)، وفاز زينيت سان بطرسبورغ الروسي على ضيفه لاغانتواز البلجيكي بهدفين لارتيم دزيوبا (35) واوليغ شاتوف (67) مقابل هدف لتوماس ماتون (56).