الحمدلله يقاضي صحيفة لبنانية كشفت 'اجتماعه' مع مسؤولين اسرائيليين


موضوع اللقاء 'التنسيق الأمني'

رام الله (الضفة الغربية) ـ نفى ديوان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله صحة وثائق نشرتها صحيفة لبنانية لمحضر اجتماع مزعوم، قالت إنه تم بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين بحضور الحمد الله.

وقال ديوان رئيس الوزراء، في بيان له الإثنين نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) "هذه الأخبار الملفقة تأتي في إطار حملات التحريض الممنهجة ضد القيادة الفلسطينية، بهدف تشويه سمعتها من جهة، وإحباط جهودها المتواصلة في تدويل القضية الفلسطينية وانتزاع حقوق شعبنا".

وأضاف البيان "ما ورد في صحيفة الأخبار اللبنانية هو محض أكاذيب وإشاعات، هدفها إثارة البلبلة في أوساط الرأي العام الفلسطيني والعربي".

وقال إن رئيس الوزراء لم يكن موجودا في فلسطين في اليوم المذكور في المحضر المزعوم، الذي نشرته الصحيفة، والمروس بتاريخ العاشر من سبتمبر/ايلول.

وأضاف "غادر الحمدالله فلسطين صباح يوم الأربعاء الموافق التاسع من سبتمبر/أيلول 2015 إلى باريس لترؤس اللجنة الوزارية الفلسطينية الفرنسية المشتركة (..) وعاد إلى أرض الوطن مساء يوم الجمعة الموافق 11 أيلول/2015".

وتابع البيان "ندرس الخيارات القانونية الملائمة بحق هذه الصحيفة، نتيجة ما قامت بنشره من تحريض وتلفيق بحق القيادة الفلسطينية".

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية، قد نشرت في عددها الصادر الاثنين وثائق قالت إنها لمحضر اجتماع، ضم مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين، لبحث "موضوع التنسيق الأمني".

والتنسيق الأمني هو أحد إفرازات اتفاق أوسلو، الموقع بين منظمة التحرير وإسرائيل في العام 1993، وينص على تبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية والإسرائيلية.