الاتحاد الانكليزي يُبعد كوستا ويعيد غابرييل الى الملاعب

الجاران اللدودان يخفقان في السيطرة على اللاعبين

لندن - اوقف المهاجم الدولي الاسباني دييغو كوستا ثلاث مباريات بسبب اعتدائه على المدافع الفرنسي لوران كوسييلني خلال المباراة التي فاز بها فريقه تشلسي على جاره اللدود ارسنال (2-صفر) السبت في الدوري الانكليزي الممتاز.

وقال الاتحاد في بيان الثلاثاء إن المهاجم الدولي الاسباني وجد مذنبا "بارتكاب سلوك عنيف لم يشاهده طاقم تحكيم المباراة لكنه سجل تلفزيونيا."

وافلت كوستا (26 عاما) من العقاب خلال المباراة لان الحكم لم يتنبه الى الضربة التي وجهها لكوسييلني في الوجه، لكن الاتحاد المحلي راجع شريط المباراة وقرر معاقبة المهاجم البرازيلي الاصل بالايقاف لثلاث مباريات بمفعول فوري.

وبهذا فلن يلعب كوستا أمام وولسال في الدور الثالث لكأس رابطة المحترفين الأربعاء وأمام نيوكاسل في الدوري السبت المقبل ثم في مباراة ساوثامبتون في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ومن جهة اخرى، فاز ارسنال بالاستئناف الذي تقدم به من اجل الغاء طرد مدافعه البرازيلي غابرييل في مباراة السبت بسبب احتكاكه بكوستا بالذات، وسيكون اللاعب بالتالي في تصرف مدربه الفرنسي ارسين فينغر في مباراة الجار الاخر توتنهام الاربعاء في الدور الثالث من مسابقة كأس الرابطة.

كما تم توجيه الاتهام للفريقين بالإخفاق في السيطرة على اللاعبين.