واشنطن تدرج ثلاثة من قادة حماس ولبنانيا على لائحة الإرهاب

محمد ضيف القائد بكتائب القسام الشخصية الأهم في الإجراء

واشنطن - اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الثلاثاء ان الولايات المتحدة ادرجت على لائحتها السوداء "للارهابيين الدوليين" اسماء ثلاثة من قادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) والاسير اللبناني السابق سمير القنطار.

وقالت الخارجية الاميركية في بيان ان قادة حماس الثلاثة وبينهم اثنان افرجت عنهما اسرائيل في صفقة التبادل لاطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط في 2011، هم يحيى سنوار وروحي مشتهى وهما من قادة حماس ومحمد ضيف القائد العسكري لكتائب عز الدين القسام.

واوضح البيان ان هذا الاجراء القانوني في مكافحة الارهاب الذي تقرره الخارجية الاميركية بانتظام، يؤدي الى تجميد كل الممتلكات التي قد تعود الى "الارهابيين الدوليين" في الولايات المتحدة ومنع اي مواطن اميركي من التعامل معهم.

واعتبرت حركة حماس القرار الأميركي بإدراج أسماء ثلاثة من قياداتها على قائمة الاٍرهاب الأمريكية "إجراء غير أخلاقي وتافه".

وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري في بيان صحفي إن القرار الأميركي "يمثل تشجيعا للإرهاب الإسرائيلي".

وأضاف أبوزهري أنه "إجراء تافه لن يفلح في منعنا من القيام بواجباتنا الوطنية لحماية شعبنا وتحرير أرض فلسطين".

ولا شك ان محمد ضيف هو الشخصية الاهم في الاجراء الذي اعلنته الولايات المتحدة الثلاثاء وهو مطارد من قبل اسرائيل التي حاولت من جديد اغتياله في غارة اسرائيلية في آب/اغسطس 2014.

اما يحيى سنوار وروحي مشتهى فهما من كوادر حماس وتعتبرهما الخارجية الاميركية من مؤسسي كتائب القسام. وقد اعتقلتهما اسرائيل في 1988 بتهمة ممارسة "نشاط ارهابي" وافرج عنهما في اطار صفقة التبادل في 2011.

من جهة اخرى، ادرجت الولايات المتحدة الثلاثاء على لائحتها السوداء "للارهاب" الناشط اللبناني سمير القنطار الذي كان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد في اسرائيل بتهمة قتل اسرائيليين عام 1979 قبل ان يفرج عنه في العام 2008.

واطلقت اسرائيل القنطار في اطار صفقة تبادل عام 2008 بعد ثلاثة عقود على العملية. ومن شأن ادراج اسمه على اللائحة تجميد كل الاصول التي قد يكون يملكها في الولايات المتحدة ومنع اي اميركي من التعامل معه تجاريا.