روني يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

روني يضرب عصفورين بحجر واحد

سيرافال (سان مارينو) - ضرب مهاجم منتخب انكلترا لكرة القدم واين روني عصفورين بحجر واحد عندما عادل الرقم القياسي في عدد الاهداف الدولية وقاد منتخب الاسود الثلاثة الى نهائيات كأس اوروبا المقررة نهائياتها في فرنسا العام المقبل بالفوز على مضيفته سان مارينو 3-صفر السبت في سيرافال في الجولة السابعة من منافسات المجموعة الخامسة.

ومنح روني التقدم للانكليز في الدقيقة 13 من ركلة جزاء اصطادها بنفسه اثر عرقلته داخل المنطقة من طرف ماركو بيراردي، وأضاف كريستيان برولي (30 خطأ في مرمى منتخب بلاده) وروس باركلي (46) وثيو والكوت (68 و78) وهاري كاين (77) الاهداف الاخرى.

وبات المنتخب الانكليزي اول المتأهلين الى النهائيات بتحقيقه الفوز السابع على التوالي من اصل 7 مباريات معززا موقعه في الصدارة برصيد 21 نقطة، علما بانه المنتخب الوحيد الذي حقق هذا الانجاز حتى الان.

في المقابل، منيت سان مارينو بخسارتها السادسة مقابل تعادل واحد فبقيت في المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

وعادل روني الرقم القياسي في عدد الاهداف الدولية الذي كان بحوزة بوبي تشارلتون عندما افتتح التسجيل في الدقيقة 13 من ركلة جزاء رافعا رصيده الى 49 هدفا دوليا في 106 مباريات دولية وعادل بالتالي الرقم السابق الذي كان بحوزة لاعب يونايتد ايضا تشارلتون (106 مباريات ايضا) والذي ظل صامدا منذ ايار/مايو 1970.

وكان روني البالغ من العمر 29 عاما عادل رقم غاري لينيكر في المركز الثاني في ترتيب افضل الهدافين عندما سجل هدف الفوز في وقت متأخر ضد سلوفينيا 3-2 في حزيران/يونيو الماضي.

ولم يسجل روني اي هدف في الدوري الانكليزي بعد مرور 4 مراحل لكنه زار 3 مرات شباك كلوب بروج البلجيكي في الملحق المؤهل الى دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويتخلف روني بفارق 17 هدفا عن الرقم القياسي لافضل هداف في فريق "الشياطين الحمر" وهو تشارلتون بالذات (249 هدفا).

وقام مدرب انكلترا روي هودجسون باستبدال روني مطلع الشوط الثاني ودفع بمهاجم توتنهام هاري كاين مكانه وبالتالي تأجل تحطيمه للرقم القياسي الى الثلاثاء المقبل عندما تستضيف انكلترا سويسرا ضمن الجولة الثامنة وهو اليوم الذي قد يصبح فيه الفتى الذهبي للشياطين الحمر افضل هداف في تاريخ المنتخب الانكليزي.

وأضاف المنتخب الانكليزي الهدف الثاني بفضل النيران الصديقة عندما سجل كريستيان برولي بالخطأ في مرمى منتخب بلاده في الدقيقة 30.

وعزز لاعب وسط ايفرتون روس باركلي تقدم الانكليز مطلع الشوط الثاني بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من مهاجم ارسنال اليكس اوكسلاده تشامبرلاين (46) قبل ان يضيف زميله في الفريق اللندني ثيو والكوت الذي دخل مكانه، الهدف الرابع بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من لاعب استون فيلا فابيان ديلف (68).

ونجح كاين في اضافة الهدف الخامس بتسديدة رائعة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من لاعب وسط سوانسي سيتي جونجو شيلفي (77).

وختم والكوت المهرجان بهدفه الشخصي الثاني والسادس للانكليز بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة اثر تمريرة من باركلي (78).

وعاد المنتخب السويسري من بعيد وقلب الطاولة على ضيفه السلوفيني محولا تخلفه بهدفين نظيفين الى فوز غال 3-2.

وكانت سلوفينيا في طريقها الى اقتناص فوز ثمين كانت ستتقاسم به المركز الثاني مع سويسرا عندما تقدمت بثنائية نظيفة تناوب على تسجيلها ميلوفوي نوفاكوفيتش (45) وبوستيان سيزار (48)، لكن سويسرا تداركت الموقف وحرمتها من ذلك بتسجيله ثلاثية في الدقائق العشر الاخيرة فقلصت الفارق عبر جوزيب دراميتش (80) وادركت التعادل بواسطة فالنتان ستوكر (84)، قبل ان يمنحها درميتش الفوز بهدفه الشخصي الثاني والثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وعززت سويسرا موقعها في المركز الثاني برصيد 15 نقطة وبالتالي حظوظها في المنافسة على البطاقة الثانية، وهي ستحل ضيفة على الانكليز الثلاثاء المقبل في قمة الجولة الثامنة.

وبقيت سلوفينيا في المركز الرابع بعدما تجمد رصيدها عند 9 نقاط.

وفي المجموعة ذاتها، فازت استونيا على ليتوانيا بهدف وحيد سجله قسطنطين فاسيلييف في الدقيقة 71.

وارتقت استونيا الى المركز الثالث برصيد 10 نقاط بفارق نقطة واحدة، فيما بقيت ليتوانيا خامسة برصيد 6 نقاط.