المسرح المصري يسترجع ألقه بتخمة من العروض المتنوعة

الدورة تحمل اسم الممثل الراحل خالد صالح

القاهرة - وسط حضور فني ورسمي وإعلامي كبير بدأ المهرجان القومي للمسرح المصري في دورته الثامنة الجمعة بالقاهرة والتي تحمل اسم الممثل الراحل خالد صالح.

ويتنافس على جوائز المهرجان هذا العام نحو 40 عرضا لفرق مسرح الدولة والمسرح المستقل ومسرح الهواة والمسرح الجامعي والمسرح العمالي.

وقال وزير الثقافة المصري عبدالواحد النبوي في كلمة الافتتاح إن "الروح تعود للمسرح المصري من جديد".

وأضاف "هذا الشعب قادر على الحياة وتحدي الصعاب في مقدمتهم المبدعون والمسرحيون وأصحاب الفن السابع .. فنحن شعب لن يكف عن النضال".

والمهرجان الذي تقام عروضه في عدة مسارح بالقاهرة مناسبة سنوية لتشجيع الحركة المسرحية في عموم البلاد منذ بدأ عام 2006. ولكنه توقف عامي 2011 و2012 بسبب ظروف أمنية مرت بها مصر بعد الانتفاضة الشعبية التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك في بداية عام 2011.

وتضم لجنة التحكيم مجموعة من المخرجين والكتاب والأكاديميين برئاسة الفنان محمود الحديني.

وكرم المهرجان في افتتاح دورة هذا العام مساء أمس الجمعة اسم الممثل نور الشريف الذي توفي في أغسطس اب الماضي وتسلمت درع التكريم أرملته الممثلة بوسي كما كرم اسم الممثل الراحل حسن مصطفى -الذي توفي في وقت سابق من هذا العام أيضا- وتسلمت الدرع أرملته الفنانة ميمي جمال.

ومن بين المكرمين أيضا هذا العام السيناريست لينين الرملي والمخرج هاني مطاوع والناقد حسن عطية.

وتستمر عروض المهرجان في الفترة من 4 إلى 21 سبتمبر/ايلول الجاري.