اسرائيل تعكر صفو لقاء طال انتظاره بين الشجاعية واهلي الخليل

لا تنازل عن حق جميع افراد البعثة في السفر

غزة (الاراضي الفلسطينية) - اعلن رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اسماعيل مطر الجمعة ان اسرائيل منعت 3 لاعبين من نادي الشجاعية من السفر الى الضفة الغربية لخوض مباراة الاياب من مسابقة كأس فلسطين ضد اهلي الخليل.

وكان الفريقان تعادلا صفر-صفر في الذهاب الخميس في غزة.

ويعتبر اللقاء بين فريق من غزة واخر من الضفة غير مسبوق منذ 15 عاما.

وقال مطر "ان نادي الشجاعية ابلغنا الجمعة انه لن يلعب مباراة الاياب مع نادي الخليل في مدينة الخليل في الضفة الغربية بسبب منع الجانب الاسرائيلي ثلاثة لاعبين من اصل 25 لاعبا حصل 22 منهم على تصاريح".

واوضح ان اللاعبين هم عمر العرعير وهاشم عبد ربه وميسرة البواب، مشيرا الى انه تم تقديم طلبات الحصول على تصاريح من الجانب الاسرائيلي عبر الجهات الرسمية لـ37 فردا من نادي الشجاعية منهم 25 لاعبا والباقي اداريون.

واكد عضو الاتحاد الفلسطيني انه تم ابلاغ الفيفا بالمنع الاسرائيلي لثلاثة لاعبين وهناك محاولات للضغط على اسرائيل من اجل السماح لهؤلاء بالسفر لخوض المباراة الاحد المقبل.

من جانبه، اصدر نادي اتحاد الشجاعية بيانا اكد فيه انه "لم يسافر الى الضفة الغربية المحتلة صباح الجمعة لخوض اللقاء بسبب رفض الاحتلال منح 7 من أفراد بعثته تصاريح دخول الضفة".

وأكد بطل الدوري في قطاع غزة أنه "لن يخوض المباراة إلا بعد حصول جميع أفراد بعثته على تصاريح دخول الى الضفة"، آملاً أن تنجح جهود الاتحاد في مسعاه بتجاوز هذه المشكلة خلال الساعات القليلة المقبلة".

ولا يوجد تواصل جغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة ما حال دون اقامة اي بطولة سواء الكأس او الدوري بين اندية القطاع والضفة الغربية.

وتقام في الاراضي الفسطينية بطولتان: واحدة في الضفة الغربية واخرى في غزة في حين يضم المنتخب الفلسطيني لاعبين من الضفة والقطاع.

ويتمتع الاتحاد الفلسطيني بدعم كبير من الاتحاد الدولي (فيفا) حصل عليه في الاجتماع الاخير للكونغرس في سويسرا، لضمان حرية مرور البعثات الرياضية الفلسطينية.

وكان الفيفا انشأ لجنة خاصة برئاسة الجنوب افريقي طوكيو سكسويل لضمان تسهيل حركة البعثات والمعدات الرياضية في الاراضي الفلسطينية بعدما لوح الاتحاد الفلسطيني بطلب تجميد عضوية اسرائيل.