هزيمة مفاجئة لموراي في بطولة واشنطن المفتوحة

سقوط مخيب للآمال

انطلقت استعدادات آندي موراي لبطولة اميركا المفتوحة للتنس بطريقة سيئة حين مني اللاعب البريطاني بهزيمة مفاجئة 6-4 و4-6 و7-6 أمام الروسي غير المصنف تيموراز غباشفيلي في الدور الثاني لبطولة واشنطن المفتوحة‭ الأربعاء.

ولم يسمح غباشفيلي صاحب ضربات الإرسال القوية لموراي بأن يشعر بالارتياح مطلقا وسدد 11 ضربة إرسال ساحقة وكسر إرسال اللاعب البريطاني في نهاية المجموعة الثالثة قبل أن يحافظ على أعصابه في الشوط الفاصل ليحقق أهم انتصاراته هذا الموسم.

وكان أكبر انجاز من قبل للاعب الروسي المصنف 53 عالميا هو بلوغ الدور الرابع في فرنسا المفتوحة لكن فوزه على موراي اللاعب الثالث عالميا هو رابع انتصار له على أحد المصنفين العشرة الأوائل.

وقال غباشفيلي للصحفيين "كنت مرهقا في النهاية لكني تعلمت كيف ألعب نقاطا جيدة وتعلمت كيف ألعب بقوة وبدون خوف لأنه ينبغي أن أقاتل على كل نقطة".

وتأهل غباشفيلي للدور الثالث في اميركا المفتوحة العام الماضي وحبه للملاعب الصلبة في اميركا الشمالية كان واضحا في البداية عندما هاجم موراي وكسر إرسال اللاعب الاسكتلندي مرتين ليفوز بالمجموعة الافتتاحية.

وفي محاولة للتأقلم على التحول من الملاعب العشبية إلى الصلبة بدا أن المصنف الأول أزال الصدأ في المجموعة الثانية ليعادل النتيجة لكنه لم ينجح في حسم الأمور عندما فقد إرساله والنتيجة تشير لتقدمه 5-4 في المجموعة الفاصلة.

وقال موراي "إنها مباراة مخيبة للآمال بالطبع لكن ذلك لا يعني أنني خسرت مباراة لم يكن لدي أي فرصة في الفوز بها. شعرت بأنني وضعت نفسي في موقف يسمح بالفوز".

وأضاف "هذه أول مباراة لي على الملاعب الصلبة منذ أربعة أشهر ونصف الشهر في ظل أربعة أو خمسة أيام فقط للاستعداد.. لذلك أنا سعيد بالطريقة التي تحركت بها وبأسلوبي في القيام ببعض الأشياء على الملعب".

وخسر موراي أمام روجر فيدرر في قبل نهائي ويمبلدون الشهر الماضي لكنه ساعد بريطانيا بعدها على بلوغ المربع الذهبي في كأس ديفيز لأول مرة منذ 1981.

وتبدأ اميركا المفتوحة في 31 أغسطس/آب في نيويورك حيث سيدافع الكرواتي مارين شيليتش عن لقبه.