'سايو'.. حاستك السادسة لتلمس العالم

التحليل الطيفي يسبر اغوار المادة

القدس - تستعد شركة اسرائيلية لطرح جهاز محمول يعمل كماسح ضوئي قادر على اكتشاف مكونات جميع الأطعمة والحلي والمجوهرات.

وبعد حملة تمويل ناجحة في العان 2014، تطلق شركة يونيسبكترال خلال شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل جهاز سايو الذي يعمل بالتنسيق مع الهاتف الذكي.

ويستخدم الجهاز تكنولوجيا التحليل الطيفي القريب من الأشعة تحت الحمراء ويعول في عمله على مصدر للضوء وجهاز استشعار بصري، لتحديد التركيب الجزيئي لأي مادة معينة.

ووفقا للمطورين فإن جزيئات كل مادة تهتز بطرق فريدة من نوعها، وتلك الاهتزازات تتفاعل مع الضوء لإنشاء ما يمكن تعريفه بالبصمة الضوئية، ومن خلال تحليل الطيف الضوئي لكل بصمة معينة، يمكن لجهازهم معرفة ماهية الجزيئات الموجودة في هذه أو تلك المادة.

ويقول باحث في شركة يونيسبكترال "سايو يعمل اعتمادا على التحليل الطيفي بالأشعة تحت الحمراء. نسلط الضوء على مادة معينة. فيخلق هذا الضوء اهتزازات داخل الجزيئات. هذه الاهتزازات تمتص جزءا من الضوء. ثم نكشف عن انعكاس الضوء، وهذاالإنعكاس يخلق بصمة مرتبطة بالكيمياء الأساسية للمادة. بالتالي يمكننا وضع رابط بين ما نحن بصدد قياسه وبين التركيب الكيميائي ثم إرسال المعلومات إلى الهاتف الذكي".

وسيمكن ربط الجهاز مع تطبيقات البرمجيات على الأجهزة المحمولة، من الوصل لمجموعة واسعة من الوظائف العملية، التي يمكن أن يستفيد منها قطاع عريض من المستخدمين، اذ سيمكن مثلا من فحص القيمة الغذائية للمواد الغذائية، ومعرفة عدد السعرات الحرارية في قطعة من الفاكهة، أو كم غراما من السكر في اللبن، كما يمكن استخدامها لتحديد مكونات المكملات الغذائية الخاصة بكل مستخدم، من فيتامينات وغيرها، أو حتى مسح مكونات الملابس والمجوهرات وتحديد المقلد منها.

ويضيف الباحث في الشركة المطورة "كل مستخدم سيكون قادرا على مسح المحيط من حوله والحصول على المزيد والمزيد من المعلومات. واذا مسح الجهاز شيئا ما غير موجود في قاعدته البيانية، سيشير إلى ذلك وسنحاول وضع أكبر قاعدة بيانات للمواد في العالم".

يذكر انها تم من قبل اطلاق بعض أنواع هذه الأجهزة للاستخدام في الأغراض العلمية، إلا أن "سايو" هو أول من يسوق نفسه كجهاز للمستهلك العادي.