آلية بيولوجية تنشط القلب في ظل ندرة الأكسجين

تدفق الاكسجين الى الاعضاء الحيوية

واشنطن - توصل باحثون الى آلية بيولوجية تسمح للقلب بالتكيف بطريقة افضل مع ندرة الاكسجين في الجو على ما جاء في دراسة جديدة.

وقال غابرييل حداد استاذ طب الاطفال في مستشفى رادي للاطفال في سان دييغو، "هي المرة الاولى التي نكتشف فيها جينة مسؤولة عن التكيف مع الارتفاع العالي وهو ضروري لحماية وظائف القلب".

وقد يسمح هذا الاكتشاف بانتاج ادوية ضد قصور القلب على ما اعتبر باحثون في جامعة الطب في مستشفى كاليفورنيا التي نشرت دراستهم في حوليات الاكاديمية الاميركية للعلوم (بناس).

وقد درس هؤلاء مجين سكان الهضبات العليا في اثيوبيا. وقد تعرضت هذه الشعوب كما الحال مع سكان جبال الانديس وهملايا على مر آلاف السنين لتغيرات فيزيولوجية وجينية كبيرة طالت اجهزتهم التنفسية والدموية خلافا للسكان المقيمين على علو متدن.

وتبين من خلال تحليل مجين الاثيوبيين وجود تغيرات في الجينة "اي دي ان ار بي" مرتبطة على ما يبدو بالوظائف القلبية.

ومن شأن هذه التحولات تفسير هذه القدرة على التكيف على ما جاء في دراسة نشرت في شباط 2014 في مجلة "جينوم بايولدجي".

اما الآن فقد اثبت الباحثون في دراستهم، هذه النظرية مع فئران معدلة جينيا من اجل انتاج الجينة "اي دي ان ار بي" التي تؤدي الى تخفيض انتاج بروتين الاندوثيلين.

وقد قاومت هذه القوارض بشكل افضل بكثير نقصا معتدلا او قويا في الاكسجين مع تسجيل اداء قلبي افضل وتوفير اكسجين بكمية اكبر للاعضاء الحيوية مقارنة بفئران طبيعية.

واستنتج معدو الدراسة ان تخفيض مستوى الاندوثيلين وهو مقلص لاوعية القلب، الناجم عن هذا التحول الجيني يساعد على المحافظة على وظائف القلب حتى في حال انخفاض مستوى الاكسجين بشكل معتدل او قوي على ارتفاع عال او على مستوى البحر.

وحتى لو كان هناك انخفاض كبير جدا في مستوى الاكسجين اي 5% فقط (اقل مما هو عليه على قمة ايفرست) تمكنت الفئران المعدلة جينيا لتنتج كمية اقل من الاندوثيلين من تأمين وظائف قلبية افضل من الفئران الاخرى.

وتمكنت من المحافظة على ضغط دم وتيرة القلب عند مستويات طبيعية وكانت قادرة اكثر على المحافظة على تدفق الاكسجين الى الاعضاء الحيوية.

اما الفئران غير المعدلة فقد تراجعت قدرتها التنفسية بنسبة 40 الى 50% مع ندرة الاكسجين ولم تتمكن من السيطرة على ضغط الدم فنفقت جميعها.

وقال حداد، ان النتيجة على الفئران تدفع الى الاعتقاد ان "الجينة - اي دي ان ار بي - تضطلع بدور رئيسي في تكيف الانسان مع العلو المرتفع".

واوضح ان "الجينة - اي دي ان ار بي" تساهم في تنشيط القلب وتمديد الاوعية الدموية وتكاثر الخلايا الدموية.