قوات خليجية تنتشر جنوب اليمن لحماية عدن

تصميم خليجي حتى النهاية في معركة اليمن

عدن (اليمن) - نشر مئات الجنود من دول الخليج الاعضاء في التحالف العربي بقيادة السعودية الاثنين حول عدن لتأمين كبرى مدن جنوب اليمن والعاصمة المؤقتة للبلاد، وفق مصدر عسكري.

وقال المصدر "نزل المئات من الجنود العرب الخليجيين الاحد في ميناء عدن مع العشرات من الدبابات والمدرعات وانتشروا على الفور حول المدينة لتأمينها".

ورفض المصدر اعطاء المزيد من التفاصيل حول العسكريين والبلدان التي ينتمون اليها مكتفيا بالقول انها "اكبر قوة ينشرها التحالف على ارض اليمن" منذ بدء الحملة الجوية التي يشنها على قوات الحوثيين وحلفائهم في اليمن في اذار/مارس الماضي.

وتمت الاشارة مرارا الى وجود جنود من دول التحالف العربي في عدن منذ ان استعادت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي السيطرة عليها في منتصف تموز/يوليو.

وبدأت القوات الموالية لهادي الموجود في المنفى في السعودية بدعم من طيران التحالف هجوما واسعا الاثنين لاستعادة قاعدة العند الاستراتيجية في لحج وحماية عدن.

وسقطت قاعدة العند في اذار/مارس بايدي المقاتلين الحوثيين الذين باتوا يسيطرون على مناطق واسعة في البلاد بما فيها العاصمة صنعاء منذ بدء هجومهم الواسع في تموز/يوليو 2014 انطلاقا من معقلهم في محافظة صعدة في الشمال.

وقال مصدر عسكري "بدأت معركة استعادة قاعدة العند".

واضاف ان طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية توفر غطاء جويا للقوات التي تتقدم من منطقة جبلية غرب القاعدة التي تبلغ مساحتها نحو 15 كيلومترا مربعا.

وسبق الهجوم نشر مئات من المقاتلين والعسكريين الذين انطلقوا من عدن في محيط القاعدة تؤازرهم الدبابات والمصفحات والعربات العسكرية المتطورة التي وفرتها قوات التحالف، وفق قائد القوات فضل حسن.

وقام عسكريون اميركيون متمركزون في القاعدة في اطار "مكافحة الارهاب" باخلائها.

ويشن التحالف العربي منذ 26 اذار/مارس حملة جوية ضد المتمردين الحوثيين اسهمت في استعادة عدن ومطارها ومينائها.