'موسوعة منتخب مصر لكرة القدم' تحكي قصة عمرها مئة عام

وثيقة تاريخية مرجعية مصورة

الإسكندرية (مصر) ـ تعد موسوعة "المنتخب المصري لكرة القدم في مائة عام" للدكتور أحمد شيرين عبدالرحمن فوزي وثيقة تاريخية مرجعية مصورة عن مشاركات وبطولات وإنجازات المنتخب المصري لكرة القدم في كأس العالم، الدورات الأوليمبية، كأس الأمم الإفريقية، كأس العالم للقارات، وأبرز إنجازاته في مائة عام.

ويتضمن الفصل الأول من الموسوعة قصة كرة القدم المصرية وإنشاء الاتحاد المصري لكرة القدم. بينما يتناول الفصل الثاني نشأة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وتنظيم بطولة كأس العالم، ومشاركات المنتخب المصري لكرة القدم في التصفيات التي أهلته لنهائيات كأس العالم، والسجل الذهبي للدول الحاصلة على كأس العالم لكرة القدم (رجال).

ويقدم الفصل الثالث من الكتاب نبذة عن اللجنة الأوليمبية الدولية المصرية، ومشاركات المنتخب المصري لكرة القدم في الدورات الأوليمبية، وسجل أبطال كرة القدم (رجال) في دورات الألعاب الأوليمبية.

ويتضمن الفصل الرابع نبذة عن نشأة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وتنظيم بطولة كـأس الأمم الإفريقية التي حصل عليها المنتخب المصري لكرة القدم (السودان 1957، مصر 1959، مصر 1986، بوركينا فاسو 1998، مصر 2006، غانا 2008، أنجولا 2010)، والسجل الذهبي للدول الحاصلة على كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم (رجال).

ويقدم الفصل الخامس نبذة عن بطولة كأس العالم للقارات، ومشاركات المنتخب المصري لكرة القدم. ويشتمل الفصل السادس على أبرز إنجازات المنتخب المصري لكرة القدم في مائة عام.

وقد أهدى المؤلف الدكتور أحمد شيرين عبدالرحمن فوزي موسوعته إلى كل من: الكابتن حسن حجازي؛ كابتن مصر ورائد الكرة المصرية وأحد مؤسسي وعضو مجلس إدارة أول اتحاد مصري لكرة القدم عام 1921؛ والسيد إبراهيم علام "جهينة"، مؤسس الاتحاد المصري الانجليزي عام 1916 ورائد تمصير الكرة المصرية وأحد مؤسسي وعضو مجلس إدارة أول اتحاد مصري لكرة القدم عام 1921؛ والسيد يوسف محمد؛ أحد رواد تمصير الكرة المصرية وأحد مؤسسي وعضو مجلس إدارة أول اتحاد مصري لكرة القدم وواضع لوائحه عام 1921 وأحد مؤسسي وعضو مجلس إدارة أول اتحاد إفريقي لكرة القدم وواضع لوائحه عام 1957 وأحد أوائل وأعظم الحكام الدوليين في تاريخ الكرة المصرية والعالمية؛ والمهندس محمود بدر الدين؛ عضو مجلس إدارة ومدير عام الاتحاد المصري لكرة القدم في الأربعينيات، وحكم دولي، ورائد فن التعليق الرياضي، وصاحب فكرة تنظيم ومؤسس مسابقة الدوري العام لكرة القدم عام 1948.

ويقول المؤلف إن نشوب ثورة 1919 شجع العناصر الوطنية للتخلص من النفوذ الأجنبي تمامًا لتمصير نشاط الكرة. وقام إبراهيم علام "جهينة" وحسين حجازي بالدعوة لإنشاء أول اتحاد مصري لكرة القدم في سبتمبر/أيلول عام 1919. وفي صيف 1921 تكللت الجهود بالنجاح واجتمعت الجمعية العمومية للاتحاد، وكانت تضم 25 ناديًا.

وفي يوم 21 مايو/آيار 1923، وهو موعد انعقاد الجمعية العمومية لاتحاد الكرة الدولي "الفيفا" تم اعتماد الاتحاد المصري عضوًا بالاتحاد الدولي. وفي العام نفسه، تم تشكيل الفريق القومي المصري. أما عام 1930 فقد بلغ عدد الاندية التي انضمت للاتحاد المصري 55 ناديًا. وتحدد انطلاق مباريات أول موسم للدوري يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول عام 1948.

ويوضح المؤلف أن المنتخب المصري قد شارك بالتصفيات التي أهلته لنهائيات كأس العالم في إيطاليا عام 1934، وإيطاليا عام 1990. كما شارك المنتخب في النهائيات في نفس الأعوام.

وقد بادرت مصر بالاشتراك في اللجنة الأوليمبية الدولية سنة 1910، فكانت مصر هي الدولة رقم 14 في قائمة الدول التي بادرت بالاشتراك في اللجنة. وقد تشكلت أول لجنة أوليمبية سنة 1910 برئاسة الأمير عمر طوسون. وكان أول اشتراك لمصر في الألعاب الأوليمبية سنة 1912، وكانت بدون فرق جماعية، وكان الاشتراك محدود على لاعب واحد وهو أحمد محمد حسنين بك، وكان يدرس في جامعة أكسفورد في انجلترا، ويلعب رياضة الشيش.

أما تاريخ مصر الكروي الأوليمبي، فقد بدأ عام 1920 في الدورة الأوليمبية السابعة التي أقيمت في مدينة أنفرس ببلجيكا، وكان منتخب مصر أول فريق عربي إفريقي يشترك في لعبة جماعية أوليمبية، وكان كذلك الفريق الوحيد من خارج أوروبا، فقد كانت كل الفرق المشتركة من أوروبا باستثناء منتخب مصر. وقد شارك المنتخب المصري لكرة القدم في دورات الألعاب الأوليمبية في الأعوام التالية: بلجيكا 1920، فرنسا 1924، هولندا 1928، ألمانيا 1936، انجلترا 1948، فنلندا 1952، إيطاليا 1960، اليابان 1964، لوس أنجلوس 1984، إسبانيا 1992، لندن 2012.

وتبين الموسوعة بالصور مشاركات المنتخب المصري لكرة القدم في كأس الأمم الإفريقية. ويبين المؤلف أن الاتحاد قد تأسس عام 1953، ولم يكن لدى قارة إفريقيا سوى أربعة أعضاء في الاتحاد لدولي لكرة القدم (الفيفا) في ذلك الوقت؛ وهم: الاتحاد المصري، الاتحاد السوداني، الاتحاد الإثيوبي، والاتحاد الجنوب إفريقي. ويضيف: "حقبة الستينيات كانت رائعة بكل المقاييس، وخلالها تضاعف عدد الأعضاء للاتحاد أكثر من أربع مرات، ووصل العدد إلى 34 دولة ثم أكثر من 40 دولة في عام 1982، ثم 48 دولة في 1988. وبات للاتحاد مقرًا في مدينة 6 أكتوبر وتم افتتاحه عام 2002 وكان أعضاء الاتحاد حينها 53 عضوًا.

ويشير المؤلف إلى أن مصر شاركت في بطولة كأس العالم للقارات في المكسيك عام 1999، وجنوب إفريقيا عام 2009. ويوضح أن كأس العالم للقارات هي بطولة كرة قدم للمنتخبات الوطنية تقام كل أربع سنوات برعاية الفيفا. تقام البطولة بين أبطال القارات وكأس أمم أوروبا وبطل كوبا أميركا وبطل كأس آسيا وبطل إفريقيا وبطل الكونكاكاف وبطل أوقيانوسيا، بالإضافة إلى الفائز بآخر نسخة من بطولة كأس العالم والمستضيفة لبطولة كأس العالم القادمة، ليصل عدد المنتخبات المتنافسة إلى ثمانية منتخبات تتنافس على لقب بطل القارات.

ويقدم المؤلف في الفصل السادس صورا موثقة مرتبة ترتيبا زمنيا لأبرز إنجازات المنتخب المصري لكرة القدم في مائة عام. وكل صورة تمثل حدثًا فريدًا في تاريخ الكرة المصرية. وتضم تلك الأحداث الهامة: منتخب مصر في أولمبياد باريس عام 1924، منتخب مصر في أولمبياد أمستردام عام 1928، منتخب القاهرة الذي فاز على اليوبشت المجري يوم 16 يناير/كانون الثاني 1948، تشكيل المنتخب المصري لكرة القدم الذي فاز على إيطاليا في دورة ألعاب البحر المتوسط بالإسكندرية عام 1951، فوز مصر على ألمانيا الغربية في ديسمبر/كانون الأول 1958، المنتخب المصري لكرة القدم بطل كأس الأمم الإفريقية بالقاهرة عام 1986، منتخب مصر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بإيطاليا عام 1990، المنتخب المصري لكرة القدم بطل كأس الأمم الإفريقية ببوركينا فاسو عام 1998، المنتخب المصري بطل كأس الأمم الإفريقية بالقاهرة عام 2006، المنتخب المصري لكرة القدم بطل كأس الأمم الإفريقية بأنجولا عام 2010، ومنتخب مصر في أولمبياد لندن عام 2012.

يذكر أن الدكتور أحمد شيرين عبدالرحمن فوزي أهدى مكتبة الإسكندرية تلك الموسوعة التي أصدرها مؤخرًا في طبعة فاخرة، لكي تكون متاحة لجمهور الرياضة المترددين على المكتبة.