سيرينا وليامس على بعد خطوتين من لقب بطولة رولان غاروس للتنس

سيرينا تقترب من الرقم القياسي

باريس - تأهلت الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى الى الدور نصف النهائي من بطولة رولان غاروس الفرنسية للتنس، ثاني بطولات الغراند سلام الاربع الكبرى، بفوزها على الايطالية سارا ايراني السابعة عشرة 6-1 و6-3 الاربعاء على ملاعب رولان غاروس.

وخلافا لما كانت عليه حال سيرينا (33 عاما) التي خرحت العام الماضي بشكل مفاجىء من الدور الثاني، امام مواطنتها سلوان ستيفنز في الدور الرابع، تعملقت الاميركية امام ايراني وبلغت نصف النهائي للمرة الرابعة في مسيرتها.

وبات الطريق شبه معبد امام سيرينا لاحراز اللقب العشرين الكبير والاقتراب من الرقم القياسي المسجل باسم الالمانية شتيفي غراف (22 لقبا) منذ اعتماد نظام الاحتراف في 1968، لانها ما ان بلغت ربع النهائي في احدى هذه البطولات منذ 2013 الا وتوجت باللقب.

ولن تكون العقبة المقبلة امام بطلة عامي 2002 و2013 صعبة الاجتياز حيث ستواجه في الدور المقبل السويسرية تيميا باتشنسكي الثالثة والعشرين (24 في العالم) التي تغلبت على البلجيكية اليسون فان اويتفانك الثالثة والتسعين 6-4 و7-5.

ولم يبق في وجه الاميركية التي كانت اقرب الى الانسحاب امام ستيفنز بسبب الارهاق حيث خسرت المجموعة الاولى 1-6 قبل ان تتفوق على نفسها وتحسم المجموعتين الاخيرتين، الا لاعبة واحدة من المصنفات العشر الاوليات هي الصربية آنا ايفانوفيتش السابعة وبطلة 2008 التي ستقابل في نصف النهائي التشيكية لوسي سافاروفا الثالثة عشرة.

ولم يتكرر في مباراة اليوم سيناريو الادوار الثلاثة السابقة حيث فقدت سيرينا المجموعة الاولى امام الالمانية آنا-لينا فريدسمان (105 عالميا) في الدور الثاني، والبيلاروسية فيكتوريا ازارنكا (27) في الثالث، وستيقنز (40) في الرابع.

وخلافا لذلك، كانت سيرينا التي لم تتعرض الا لهزيمة واحدة هذا الموسم امام التشيكية بترا كفيتوفا في نصف نهائي دورة مدريد للماسترز (1000 نقطة)، حاسمة امام ايراني منذ بداية اللقاء واكدت تفوقها على الايطالية التي لم تستطع انتزاع مجموعة واحدة منها في المواجهات المباشرة الثماني بينهما.

من جانبها، بلغت باتشينسكي (26 عاما الاثنين المقبل) نصف النهائي في احدى البطولات الاربع الكبرى لاول مرة في مسيرتها وباتت اول لاعبة سويسرية تصل الى هذا الدور في في رولان غاروس منذ خسارة مارتينا هينغيس امام الاميركية جنيفر كابرياتي عام 2001.

لكن السويسرية الاخيرة التي وصلت نصف النهائي في البطولات الكبرى كانت باتي شنايدر وذلم عام 2004 في بطولة استراليا المفتوحة.

ولم تحقق باتشنسكي اي فوز في مشاركاتها الخمس السابقة في البطولة الفرنسية (2007 و2008 و2009 و2010 و2014)، وافضل نتيجة لها في بطولات الغراند سلام الوصول الى الدور الثالث.

وتعرضت باتشنسكي لاصابات متكررة في قدمها ما دفعها الى الاتجاه نحو العمل الفندقي، لكنها عادت الى الملاعب وصعدت بسرعة لافتة في اقل من عامين من المركز 285 الى 24 في التصنيف العالمي حاليا، وهو افضل تصنيف لها.