التحالف يقصف صنعاء رغم دعوة مجلس الأمن لهدنة جديدة

كيف يكون الحلّ ما لم ينته الانقلاب؟

صنعاء ـ واصل التحالف العربي الذي تقوده السعودية استهدافه لقوات 'انصار الله' التي ما تزال ترفض العودة عن انقلابها على السلطة الشرعية في اليمن، وتوفير الظروف الملائمة لإعادة إطلاق حوار سياسي يفضي إلى أغعادة الاستقرار في البلاد

واستمر القصف بعد ساعات من دعوة مجلس الامن الدولي أطراف النزاع في اليمن لارساء هدنة انسانية جديدة في اليمن، والشروع في مفاوضات مفاوضات سلام في اسرع وقت.

وقال سكان بالعاصمة اليمنية صنعاء الاربعاء إن غارات جوية شنها التحالف هزت المدينة الأربعاء مستهدفة بشكل أساسي قواعد عسكرية مرتبطة بالمقاتلين الحوثيين.

وقال مسؤولون حوثيون إن ضحايا سقطوا لكنهم لم يذكروا تفاصيل أخرى. ورأى سكان سيارات إسعاف تهرع إلى الموقع.

وذكر سكان أن طائرات حربية شنت ما لا يقل عن عشر ضربات شمالي صنعاء مما أحدث انفجارات ضخمة.

وقال سكان إن غارات اليوم أصابت منزل قيادي حوثي في محافظ إب بوسط اليمن واستهدفت مناطق في محافظة صعدة في الشمال ومحافظة لحج في الجنوب.

والثلاثاء، أيد مجلس الامن الدولي دعوة اطلقها الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لإرساء هدنة انسانية جديدة في اليمن، مطالبا اطراف النزاع في هذا البلد ببدء مفاوضات سلام في اسرع وقت.

وقال اعضاء المجلس الـ15 في بيان صدر بالاجماع انهم يبدون "خيبة املهم العميقة" ازاء ارجاء مفاوضات السلام التي كانت مقررة الاسبوع الماضي في جنيف.

وافاد مصدر دبلوماسي ان الموعد الجديد لهذه المفاوضات سيحدد قريبا جدا، مرجحا ان تعقد قرابة 10 حزيران/يونيو.

واضاف اعضاء مجلس الامن في بيانهم انهم "يؤيدون دعوة الامين العام للامم المتحدة لإرساء هدنة انسانية اخرى من اجل السماح بوصول المساعدات الى الشعب اليمني بصورة عاجلة".

وكان التحالف العربي الذي يشن بقيادة السعودية غارات جوية على المتمردين الحوثيين في اليمن ارسى في ايار/مايو هدنة انسانية من خمسة ايام، مما اتاح لمنظمات الإغاثة إيصال المساعدات للمدنيين العالقين بسبب النزاع، لكن جهود الامم المتحدة لتمديد تلك الهدنة باءت بالفشل.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك ان "المفاوضات في فيينا يجب ان تعقد من دون شروط مسبقة".

وفشلت الامم المتحدة في عقد جولة اولى من المحادثات اليمنية في جنيف في 28 ايار/مايو بهدف الخروج من الازمة.

ويواصل تحالف بقيادة السعودية منذ 26 اذار/مارس الفائت حملة جوية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين الذين سيطروا على مناطق مترامية في البلاد بينها العاصمة صنعاء.