'ذاكرة من ورق' حلقات من حياة طلبة خليجيين في اوروبا

تصورات غربية خاطئة عن المجتمع الخليجي

الكويت ـ يقدم المسلسل الخليجي "ذاكرة من ورق" معالجة درامية جديدة تخص المغتربين الشباب خلال دراستهم بالخارج والظروف التي تواجههم بالغربة مع اختلاطهم بغيرهم من الطلاب باختلاف شخصياتهم وطباعهم وسيعرض خلال شهر رمضان.

يدور المسلسل حول مجموعة من الشباب الخليجي يدرسون في أوروبا تبدأ بينهم علاقة صداقة بحكم الغربة، وتستمر هذه العلاقة لفترة طويلة إلى أن يتعرض أحدهم لمحاولة استغلال من بعض العصابات، وتتوالى أحداث تكشف حقيقة تعامل المجتمعات الغربية مع الشباب المغترب وخاصة الخليجي، وذلك لاعتقادات خاطئة بأن المجتمع الخليجي ثري ومرفه ولم يحضر شبابه للتعلم بل جاء للتسلية واللهو فقط، وتتوالى الاحداث.

وحول طبيعة العمل من الناحية الإخراجية، وأهمية ما يُطلِق عليه المختصون في الدراما اسم "البُعد المكاني" للأحداث، يوضح البحريني علي العلي مخرج المسلسل الدرامى "منذ قرأتُ النص لمستُ العناصر الجديدة فيه، فهو يجمع ما بين الحب والمغامرة والتشويق، بالاضافة إلى ذلك كونه تطلّب التصوير في دولةٍ أوروبية قرابة الشهرين".

من جانب آخر، سيلاحظ المُتابع بأن المَشاهد المصورة في ألمانيا تختلف تماماً عن غيرها في أعمالٍ سابقة صُوِّرت في أوروبا، إذ جالت عدسة "ذاكرة من ورق" ضمن مناطق لم يعرفها الجمهور مسبقاً، كالأحياء الشعبية والمناطق التي لا يقصدها السياح عادةً لدى زيارة ألمانيا".

ونظرا لتصوير جزء كبير من العمل في برلين، وتواجد طاقم متكامل من الفنيين الأوروبيين إلى جانب نظرائهم العرب، تشير الميزانية الانتاجية التي رُصدت للعمل إلى تميّزه في هذا المجال على مستوى الدراما الاجتماعية الخليجية، وهو ما يؤكّد عليه العلي بقوله: "حرصنا على تقديم عمل بمواصفات مختلفة عن الخلطة الخليجية المعهودة، سواء لجهة الصورة والتنفيذ أو لناحية الأداء التمثيلي، إذ تمّ التصوير بطريقة سينمائية، ما يضفي على المسلسل إيقاعاً جديداً أتمنى أن يلقى قبولاً لدى الجمهور".

ويتابع العلي "نحن لا ندّعي بأننا نقدم عملا عالميا، لكننا نقدم عملاً بمواصفات عالمية، حيث نجد في الكثير من المَشاهد ممثلين يتحدثون الألمانية، فضلاً عن كوننا نقلنا تفاصيل مدينة برلين الحقيقية. فإذا كان المخرجون والمنتجون عادة ما يختارون الحدائق والأنهار والأماكن الأثرية لتصوير مشاهدهم، فنحن مزجنا بين تصوير تلك المواقع وبين واقعية الأحياء الشعبية في مدينة برلين بكل قساوتها وموضوعيتها وملاءمتها للأحداث".

وحول البناء الدرامي للمسلسل، يقول العلي "يحمل "ذاكرة من ورق" مَحاور عديدة، لكن اسم العمل مرتبط بظاهرة مرضية تعاني منها"فجر" التي تلعب دورها شجون الهاجري، والتي تواجه معضلة صحية تتمثل في نسيانها لكل ما يحدث معها، ليكون الحل الوحيد لديها هو كتابة مجريات حياتها اليومية على الورق".

ويضيف العلي مُسهبا في الحديث عن الفنانين المشاركين "شجون الهاجري فنانة ذات إمكانات هائلة وهي من كوكبة الفنانين العرب المحترفين، وسنراها تقدم نمطاً مختلفاً عن كل ما قدمته خلال مسيرتها الفنية".

أما علي الكاكولي فيؤدي شخصية غانم التي تتطلب منه إجادة اللغة الألمانية إذ أن نسبة كبيرة من مشاهده مكتوبة بالألمانية، لذا فقد اجتهد حقا ونجح بإتقان اللغة في فترة قياسية وبدورها، وتُعدّ فاطمة الصفي "واحدة من أهم فنانات جيلها، ولطالما كنت أرغب بالعمل معها".

وفي السياق نفسه يرى العلي في عبد الله الطراروة "نجما سيزداد بريقه في المستقبل القادم"، مُثنياً على "ثقافة الممثل عبد الله السيف واستيعابه الجيد للفن".

اما فخرية خميس فتجسد دور والدة احد الطلاب المغتربين وهي شخصية مغايرة عن ما أدته من قبل.

وتجسد هنادي الكندري دور شابة تنتقل إلى بلاد الغربة لإكمال دراستها وتبدأ حياة جديدة ما بين دراستها وصديقاتها الى أن تقع ضحية عملية نصب.

وختم العلي بالإشادة بفريق العمل ككل، سواءً الممثلين أمام الكاميرا أو الفنيين مُتعدّدي الجنسيات خلفها، والقادمين من إسبانيا وفرنسا والبحرين والكويت ومصر وسوريا والعراق.

وأفردت الصحف الألمانية عدة صفحات لتغطية تصوير المسلسل التلفزيوني الخليجي الجديد وقد وصفت صحيفة "برلينر كورير" الواسعة الانتشار في تحقيق موسع عن المسلسل بأنه يمثل تجربة جديدة لجيل من المبدعين الخليجيين والعمل على الانفتاح صوب قضايا الشباب الخليجي في الغربة.

وعلق المحرر نوربرت – كوخ كلوك بأنه قضى يوما كاملا مع فريق مسلسل "ذاكرة من ورق" بقيادة المنتج عامر الصباح والمخرج البحريني علي العلي، وتلمس الاحترافية العالية في العمل والإنتاج مما يؤكد جدية التجربة التي صورت جميع مشاهدها الخارجية في مدينة برلين ووسط ظروف مناخية قاسية حيث موسم تساقط الثلوج ودرجات الحرارة التي كانت تتحرك تحت الصفر دائما، كما دعت الصحيفة إلى مزيد من العمل من أجل تطوير مفردات التعاون الفني المشترك بين ألمانيا ودول مجلس التعاون الخليجي.

ومسلسل "ذاكرة من ورق" يشارك في بطولته بالإضافة إلى الفنانة شجون الهاجري كل من فاطمة الصفي وصمود وسليمان الياسين وعلي كاكولي وعبدالله ملك وريم أرحمه وعبدالله الطراروة وجمع آخر من الفنانين، والمسلسل من إخراج علي العلي والمخرج المنفذ خالد جمال ومساعدا المخرج ناصر السعيدي وطلال السعيدي.