روسيا تمنع 89 شخصية أوروبية من دخول أراضيها

بوتين في تصعيد غير حربي

لاهاي - اصدرت روسيا لائحة باسماء شخصيات سياسية وعسكرية اوروبية ممنوعة من دخول اراضيها، قالت بلجيكا ان عددهم 89 شخصية، ردا على العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على موسكو.

وفي رد فعل فوري، اعلن متحدث باسم الدبلوماسية الاوروبية ان القائمة الروسية "السوداء" التي تمنع شخصيات اوروبية من دخول الاراضي الروسية، ردا خصوصا على اجراء مماثل اتخذه الاتحاد الاوروبي، هي "تعسفية وغير مبررة بالكامل".

وقال هذا المتحدث في بيان "لقد نشرت السلطات الروسية القائمة التي تضم 89 اسما. ليس لدينا اي معلومات عن القاعدة القانونية، المعايير والعملية (التي ادت الى اتخاذ) هذا القرار".

واضاف "نعتبر هذا الاجراء تعسفيا وغير مبرر بالكامل، وخصوصا مع عدم وجود اي توضيح لاحق او شفافية".

واعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي في مؤتمر صحافي الجمعة ان "روسيا سلمت امس (الخميس) العديد من السفارات الاوروبية لائحة بشخصيات لم يعد بامكانها دخول الاراضي الروسية".

واوضح ان اثنين من اعضاء البرلمان الهولندي ونائبا هولنديا في البرلمان الاوروبي مدرجون على اللائحة.

وتضم اللائحة 89 شخصا، كما ورد في رسالة لوزير الخارجية البلجيكي ديدييه رينديرز نقلها النائب الاوروبي البلجيكي مارك ديميسميكر.

وتوضح الرسالة التي اكدت الخارجية البلجيكية صحتها ان روسيا طلبت عدم نشر اللائحة.

واوضح روتي ان موسكو اصدرت هذه اللائحة ردا على العقوبات ومنع دخول الاراضي الاوروبية التي صدرت بحق روسيا وشخصيات روسية عقب ضمها شبه جزيرة القرم في اذار/مارس 2014 ودورها في الازمة الاوكرانية.

من جهته، اكد السفير الروسي لدى الاتحاد الاوروبي فلاديمير تشيخوف وجود الرسالة موضحا انها ليست "لقادة او مسؤولين كبار في الدول". واضاف في تصريحات لشبكة روسيا 24 الاسبوع الماضي ان "هذه اللائحة موجودة فعلا ولم يدرج عليها احد عشوائيا".

وتابع السفير الروسي "لا شيء يلزمنا بنشرها (اللائحة) لا القانون الروسي ولا الالتزامات الدولية (...) نشر هذه اللائحة من قبلنا لن يؤدي سوى الى تصعيد التوتر في الازمة الاوكرانية".

وقال عدد من السياسيين الاوروبيين الذين اكتشفوا ان اسماءهم كانت مدرجة على القائمة انهم فخورون بذلك.

وقالت النائبة السويدية انا ماريا كورازا بيلدت في تغريدة "ان ادراجي على القائمة لا يغير التزامي تجاه شعب اوكرانيا". واضافت "ان قائمة بوتين هي تاكيد انني افعل الصواب بوصفي برلمانية".

كما اكد وزير خارجية تشيكيا كاريل شورزنيبرغ المنتقد الشديد لسياسات روسيا في اوكرانيا، انه موجود على القائمة، وانه يرحب بذلك.

واضاف "عندما شاهدت اسماء اخرى (على القائمة) وجدت انني وسط رفقة جيدة. واعتبر هذه مكافأة".

واكدت متحدثة باسم خارجية الاتحاد الاوروبي انه سبق لروسيا ان منعت مسؤولين اوروبيين عديدين من دخول اراضيها خلال الاشهر الاخيرة، لكنها كانت ترفض اصدار لائحة بالشخصيات المستهدفة.

وقالت المتحدثة في بريد الكتروني "اخذنا علما بقرار السلطات الروسية توزيع هذه اللائحة"، مضيفة "ليست لدينا معلومات اخرى حول القاعدة القانونية والمعايير وآلية العمل" لهذا القرار.

واسم رئيس المجموعة الليبرالية في البرلمان الاوروبي رئيس الوزراء البلجيكي السابق غي فيرهوفشتاد مدرج على اللائحة، بحسب ما صرح المتحدث باسمه يورين رينن.

وقال ان "فيرهوفشتاد لا يمكنه دخول روسيا لانه موجود على اللائحة السوداء مع حوالي 80 شخصا".

من جهته، اشار روتي الى ان بلاده "تدين" هذا القرار، و"ستبلغ موسكو ذلك بعبارات واضحة".

واعتبر ان اللائحة الروسية "لا تستند الى القانون الدولي وليست شفافة ويستحيل نقضها (امام محكمة)".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية السويدية ان ثمانية من مواطنيها مدرجون على اللائحة، بدون ان تذكر اسماءهم.

ورأت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم لوكالة الانباء السويدية انه "سلوك لا يحسن مع الاسف صورة روسيا".

وفي فنلندا قالت محطة الاذاعة والتلفزيون العامة ان البرلمانية المدافعة عن البيئة هيدي هاوتالا مدرجة على اللائحة.

من جهتهما، طلب رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال ووزير خارجيته ديدييه ريندرز الجمعة من السلطات الروسية اعادة النظر في قرارها، بحسب ما نقلت وكالة بيلغا للانباء.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي بحسب ما نقلت الوكالة عن المتحدث باسمه "اطلب من السلطات الروسية اعادة النظر في هذا القرار. نعترض بشدة على هذا القرار للحكومة الروسية".

وطلبت وزارة الخارجية الالمانية من روسيا نشر اللائحة. وقالت ان "الاتحاد الاوروبي والحكومة (الالمانية) على اتصال وثيق مع روسيا ويطالبان بالشفافية. الاشخاص (المدرجون) على هذه اللائحة يجب ان يعرفوا ذلك فورا ومن حقهم معرفة الاسباب (منعهم من دخول الاراضي الروسية) وتقديم طعون فيها".

وكانت الحكومة الالمانية دانت الاثنين منع النائب الالماني كارل يورغي فيلمان الاحد من دخول الاراضي الروسية، علما بانه معروف بعلاقاته الوثيقة باوكرانيا. وفيلمان نائب عن حزب المستشارة انغيلا ميركل ويتراس مجموعة الصداقة البرلمانية الالمانية الاوكرانية في البوندستاغ.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي الكسي ميشكوف الاربعاء بعد هذا الحادث ان روسيا يمكن ان "تفكر" في امكان نشر لائحة الاشخاص غير المرغوب فيهم في هذا البلد.