حزب ساركوزي يغير اسمه


عمل دؤوب لاستعادة الرئاسة

باريس - اعلن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الجمعة ان حزبه حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية الذي يعتبر ابرز احزاب المعارضة اليمينية بات اسمه حزب "الجمهوريين"، بحسب ما جاء في نداء وجهه ساركوزي الى انصار الحزب عبر الانترنت.

وقال ساركوزي في ندائه الذي يأتي عشية مؤتمر للحزب "'الجمهوريون' ليس اسما جديدا للحزب فحسب، انه صرخة لجمع كل اللواتي والذين يعانون لرؤيتهم الجمهورية تتراجع كل يوم، ويريدون ان يرفضوا بحزم هذا التراجع".

وتابع ساركوزي في ندائه "'الجمهوريون' هو اسم الذين يفضلون الحرية على كل اشكال التبعية، ويفضلون على الدوام الانفتاح على الانغلاق".

وكان حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية تأسس عام 2002، وسيحل مكانه حزب الجمهوريين الذي اختاره ساركوزي واكد عليه ناشطو الحزب عبر تصويت الكتروني جرى الخميس والجمعة.

وحاولت احزاب وجمعيات يسارية اللجوء الى القضاء لمنع حزب ساركوزي من اطلاق اسم "الجمهوريين" عليه باعتبار ان هذه التسمية تعتبر قيمة مشتركة، الا ان المحاولة فشلت بعد ان رفض القضاء الطلب.

وبعد فشله في الانتخابات الرئاسية عام 2012 بمواجهة الاشتراكي فرنسوا هولاند انسحب ساركوزي من الحياة السياسية ودخل الحزب في خلافات داخلية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2014 استعاد ساركوزي قيادة الحزب وبدأ العمل لاستعادة الرئاسة الفرنسية. وفي هذا الاطار عدل اسم الحزب ويعمل على ادخال تعديلات على انظمته الداخلية.