بريطانيا واستراليا ترجحان كفة علي بن الحسين لرئاسة الفيفا

برنامجه يسعى الى التغيير

سيدني - اعلن رئيس الاتحاد الاسترالي لكرة القدم فرانك لوي انه سيمنح صوت الاتحاد لمصلحة الامير علي بن الحسين في انتخابات رئاسة الفيفا المقررة الجمعة في زيوريخ.

ويتواجد لوي حاليا في زيوريخ للمشاركة في كونغرس الفيفا وسط فضحية كبيرة داخل اروقة الفيفا.

وقال لوي بعد سلسلة من الاجتماعات في زيوريخ الخميس في بيان رسمي "يعتقد الاتحاد الاسترالي لكرة القدم بان الفيفا في حاجة الى تعديلات جذرية في اسرع وقت ممكن لمواجهة قضايا الحوكمة والشفافية".

وقال "هذا الاعتقاد سيتجسد عندما تقوم استراليا بالادلاء بصوتها في الانتخابات الرئاسية في حال حصولها الجمعة".

وتابع "قام اعضاء الاتحاد الاسترالي بمراجعة برنامج الامير علي الساعي الى اجراء التغيير في الفيفا ونعتقد بانه يمكن التأسيس عليه".

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس إن كاميرون يؤيد الأمير الأردني علي بن الحسين المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الذي يتعرض لفضيحة فساد كبيرة في الوقت الحالي.

وقال المتحدث للصحفيين بعد يوم من اعتقال عدد من مسؤولي الفيفا بتهم تتعلق بالفساد وجهتها السلطات الأميركية "يؤيد الاتحاد الانكليزي لكرة القدم ترشيح الأمير علي (لرئاسة الفيفا) ونحن نقف خلف الاتحاد الانجليزي تماما".

ومن المقرر عقد مؤتمر الفيفا في زوريخ الجمعة حيث يفترض انتخاب رئيس للاتحاد الدولي رغم مطالبة بعض الأصوات بتأجيل الانتخابات.

ويسعى الرئيس الحالي سيب بلاتر للفوز بولاية خامسة على رأس الفيفا وينافسه على المنصب الأمير علي بن الحسين.