كأس الاتحاد الاسيوي: الشرطة يسعى لبصمة اسيوية

الشرطة للمنافسة على اللقب

بغداد - يسعى الشرطة العراقي الى تحقيق بصمة قارية في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي عندما يواجه مهمة صعبة امام الكويت الكويتي الاربعاء في الدوحة في الدور ثمن النهائي.

ويعتبر الشرطة ان اجتيازه عقبة الكويت يعني الكثير في هذا المشوار الذي يتطلع لمواصلته على ايقاع رغبة انتزاع اول لقب عجز عن تحقيقه مواطنه اربيل على الرغم من وصوله مرتين الى المباراة النهائية.

واكد مدرب الشرطة ثائر جسام جاهزية فريقه لخوض اللقاء المرتقب امام الكويت وتحدث بثقة عالية "سنخوض المباراة برغبة الفوز ومواصلة المشوار ولدينا الامكانية في تحقيق ذلك، الفريق الكويتي من الفرق القوية يبحث عن لقب جديد ولنا طموح وتطلعات شرعية للمنافسة على اللقب وهذا يحتم علينا الفوز الاربعاء".

واضاف جسام الذي يسعى الى تأكيد احقية اختياره مدربا للفريق خلفا للمصري محمد يوسف "المباراة مع الكويت مصيرية ومفصلية وهذا الامر يعني لنا الكثير، يعني امامنا خيار الفوز فقط وربما سيؤدي استعدادنا الجيد الى ذلك وصلنا الى مرحلة في المسابقة لا بد ان نهتم فيها بالمنافسة على اللقب".

ومما يزيد من ثقة مدرب الشرطة ضم اعتماده على تجربة وخبرة ثمانية من اعمدة المنتخب العراقي يعول عليهم كثيرا للذهاب الى اكثر في المنافسات خلافا لما الت اليه مشاركة مواطنه اربيل الذي غادر المسابقة بعد ما حل في المركز الثالث على لائحة المجموعة الثالثة بسبع نقاط.

يذكر ان الشرطة بلغ دور الستة عشر بعد ان استهل مهمته بالتعادل مع الجزيرة الاردني 1-1 والحد البحريني 2-2 في الدوحة وفاز على وادي النيص الفلسطيني 6-2، لكنه سقط امام الاخير ايابا بهدف وحيد، وجدد تعادله مع الحد لكن بنتيجة 1-1، واختتم الدور بفوز ساحق على الجزيرة برباعية نظيفة ليتصدر المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط امام الجزيرة بفارق الاهداف.

وتميل كفة التاريخ لمصلحة الفريق الكويتي الذي خطف لقب المسابقة ثلاث مرات واحدة منها على حساب اربيل عام 2012 عندما هزمه في المباراة النهائية للمسابقة برباعية نظيفة في استاد فرانسوا حريري، بين ما يحاول الشرطة ان يمضي صوب اللقب الاول هذه المرة.