'إساءة جسيمة' للمرأة المغربية في الزين اللي فيك

فيلم عيوش يثير موجة استنكار في المغرب

الرباط - قررت الحكومة المغربية منع عرض فيلم "الزين اللي فيك" المثير للجدل مرجعة ذلك الى ما يتضمنه من "إساءة أخلاقية جسيمة للقيم وللمرأة المغربية ومس صريح بصورة المغرب."

وأثار الفيلم موجة من الاستنكار وسط المحافظين والاسلاميين وكذلك اوساط نقاد وممثلين وفنانين.

وقال نقاد ان الفيلم ينطوي على مشاهد فاضحة وعبارات خادشة، في حين ان قصته تتناول حياة مجموعة من المومسات.

وقالت وزارة الاتصال في بيان مساء الاثنين ان "السلطات المغربية المختصة قررت عدم السماح بالترخيص لعرض الفيلم."

والفيلم من إخراج نبيل عيوش المعروف بتناوله مواضيع اجتماعية حساسة كتطرقه الى ظاهرة أطفال الشوارع في فيلم سابق.

ويحكي الفيلم قصة أربع نساء (نهى وراندا وسكينة وحليمة) يقمن بمراكش، ويعانين من وضعية اجتماعية هشة ويعملن في الدعارة.

ويتناول الفيلم الطويل (ساعة و45 دقيقة)، بالخصوص ظروف العيش الصعبة للنساء وعلاقتهن مع محيطهن العائلي ومع المجتمع بصفة عامة.

وشارك عيوش بالفيلم في أسبوع المخرجين في مهرجان كان السينمائي.

وطلب عيوش من الجمهور المغربي عدم التسرع في الحكم على الفيلم من خلال لقطات مسربة وقال إنه "خال من المشاهد الإباحية.. بل يتضمن مشاهد صادقة وجريئة."