'تعلّمنا لنُعلّم' في معرض أبوظبي للكتاب

إلقاء الضوء على ابتكارات ابن الإمارات

اختارت "كليات التقنية العليا" في دولة الإمارات – قسم الدراسات الإعلامية من عبارة "تعلمنا لنعلم" شعاراً لمشاركتها في الدورة الـ 25 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، محتفية بجناحها الخاص بالشباب الإماراتيين وبأعمالهم التي ترتقي لتكون رافداً مهماً لثقافة بلدهم في الوقت الراهن. ومنه استطاع الجناح أن يجذب زوار المعرض من العرب والأجانب، ليقفوا ويلقوا الضوء على ابتكار ابن الإمارات، وليبعثوا رسالة مختصرة إلى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، باني ومؤسس الإمارات، هدفها توجيه الشكر والاحترام.

استطاع الجناح أن يكون نقطة علام فارقة بين غيره من أجنحة وأقسام المعرض، تبعاً للشكل والمضمون فيه. فقد تعلم هؤلاء الطلبة والطالبات الفن والإعلام والابتكار، وها هم يعلمونه اليوم للكبار والصغار مثل طلبة المدارس. وقد حدث وصنعوا كل تفاصيله بأيديهم بعد أن جلسوا أسابيع عديدة ليصمموها ويمنحونها شيئاً من موهبتهم يلتقي مع الثيمة العامة للحدث هذه الدورة.

أحد الأفكار والابتكارات هو شجرة القرم الخضراء الضخمة على جدار الجناح، والتي يدوّن على مساحتها الزوار بعض ما يوجهونه للشيخ زايد رحمه الله. كذلك يتضمن المكان وجود عدد من الكتب القديمة من مقتنيات الطالبات الخاصة، يعرضنها للبيع بأسعار رمزية، ويذهب ريعها لصالح بناء مدرسة. الأمر الذي بيّنته لنا الطالبتان ميثاء الرميثي والعنود حمادي من نادي "بادر" للأعمال التطوعية في الكلية.

وتؤكد أستاذة الإعلام في قسم الدراسات الإعلامية، منى جبر، أن الطلاب في هذه التجربة يواجهون الجمهور وسط حالة من التفاعل التام. ويتعلمون كيف يتحلون بالمسؤولية ويقدمون أفكاراً من شأنها التغيير الإيجابي داخل المجتمع، عبر وسائل الإعلام والفنون بأنواعها. مبينة أنهم أوجدوا أول إذاعة جماعية في دولة الإمارات من الصباح ولغاية 2:00 ظهراً. وهم يفعلونها طيلة الـ 24 ساعة في فترة المعرض.

ويمكن لمن يزور الجناح، أن يكتشف الجهد المبذول للوصول إلى هذا النمط من التقديم الإعلامي والفني والثقافي داخل معرض للكتاب. حيث بات المكان مركزاً مهماً على مدى اليومين الفائتين، للطلاب والطالبات الإماراتيين، الذين جاؤوه بحثاً عن فرصة في الإبداع أو حتى الدخول إلى الكلية. ونادراً أو من المستحيل أن تجده فارغاً لا يعاني من الازدحام، الأمر الذي يدفع المزيد من الجمهور للوقوف عنده والتعرف على ما يحتويه من معلومات وأفكار وتفاصيل.