النصر بفرصة الفوز يتحدى لخويا

النصر يرفع شعار الفوز

الرياض - يرفع النصر السعودي الاربعاء شعار الفوز عندما يستقبل لخويا القطري على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في إطار منافسات الجولة السادسة والأخيرة لدوري المجموعات في بطولة دوري أبطال آسيا (المجموعة الاولى).

وسيرمي النصر بكل أوراقه الرابحة منذ البداية بحثا عن النقاط الثلاث التي تكفل له التأهل رسميا للدور الثاني من البطولة في حين التعادل أو الخسارة سترمي به خارج أسوار المنافسة.

في المقابل يدخل لخويا المباراة منتشيا بالثنائية "الدوري وكأس قطر" بفرصتي الفوز أو التعادل لضمان التأهل.

وتقتضي أهمية المباراة اعتماد النصر على الأسلوب الهجومي لخطف هدف يرفع من معنويات لاعبيه ويمنحهم فرصة لإضافة المزيد في حين سيلجأ لخويا للأسلوب الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي قد يخطف من خلالها هدف يحبط لاعبي مضيفه ويمنحه فرصة التحكم في مجريات المباراة.

ويدخل النصر المباراة وهو في المركز الثالث في مجموعته برصيد 8 نقاط جمعها من 5 مباريات حيث فاز كما تعادل في اثنتين وخسر واحدة، ويبرز في صفوفه عبدالله العنزي وعمر هوساوي وحسين عبدالغني وخالد الغامدي وعوض خميس وشايع شراحيلي والبحريني محمد حسين والبولندي أدريان ميرزيفسكي والأوروجوياني فابيان استويانوف في الوقت الذي يفتقد خلاله لخدمات هدافه محمد السهلاوي ولاعب المحور عبدالعزيز الجبرين بسبب حصول كل منهما على بطاقتين صفراوين.

وفي المقابل يدخل لخويا المباراة وهو في صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط جمعها من 5 مباريات حيث فاز في 3 وتعادل كما خسر في واحدة، ويبرز في صفوفه كلود أمين ودامي تراوري وخالد مفتاح وإسماعيل محمد وكريم بوضيف ولويز جونيور وسباستيان سوريا والأسباني تشيسو فلوريس والكوري نام تاي هي والسلوفاكي فلاديمير فايس والتونسي يوسف المساكني.

وتعتبر المواجهة هي الثانية بين النصر ولخويا القطري والثامنة في تاريخ مواجهات النصر مع الأندية القطرية حيث سبق أن تقابلا 7 مرات فاز النصر في مواجهتين وفازت الأندية القطرية في مثلها وحسم التعادل ثلاث مباريات، وسجل هجوم النصر خلال تلك المواجهات 8 أهداف بينما استقبلت شباكه 8 أهداف أيضا.

وتعود أول مباراة بينهما إلى عام 1996 عندما واجه النصر العربي في ربع نهائي مجموعة غرب آسيا لبطولة الأندية أبطال الدوري الذي أقيم بنظام المجموعة وفاز 2-1 سجلهما الغاني أوهين كينيدي وفهد الهريفي.

أما آخر مباراة فكانت في هذا العام 2015 في دوري المجموعات بدوري أبطال آسيا حيث واجه لخويا وكان التعادل 1/1 سيد الموقف وسجل هدف النصر في تلك المباراة مدافع لخويا محمد موسى بالخطأ في مرماه.

وفي مباراة ثانية ف يالمجموعة يلتقي بيروزي الايراني مع بونيودكور الاوزبكي.