هواتف ذكية بشاشات كبيرة تؤذي الأجهزة اللوحية

تخمة نسبية في الأسواق

واشنطن - انخفضت مجدداً المبيعات العالمية للأجهزة اللوحية في الربع الأول من العام الحالي، بحسب أرقام مجموعة "آي. دي. سي".

ولفتت المجموعة إلى نمو الهواتف الذكية ذات الشاشات الكبيرة والأجهزة التي تتمتع بمواصفات جهازين في آن واحد.

ويرى المحلل ديريك وولتر ان التراجع في مبيعات الأجهزة اللوحية، سببه انتشار الهواتف الذكية ذات الشاشات الكبيرة التي يرى المستخدم أنها تغني عن الأجهزة اللوحية.

واعتبر ان التباطؤ في تحديث تلك الأجهزة أحد أسباب عزوف المستخدمين عن شراء الجديد منها.

وكشفت "آي. دي. سي" أنه تم بيع 47.1 مليون وحدة في الربع الأول من العام، أي أقل بنسبة 5.9% من العدد المُسجل قبل سنة. وهذا هو الربع الثاني على التوالي الذي تنخفض فيه مبيعات الأجهزة اللوحية، بعد انخفاض بنسبة 3.2% في الربع الأخير من العام 2014.

وقال جان فيليب بوشار، المحلل لدى "آي. دي. سي"، إن "التباطؤ المسجل في سوق الأجهزة اللوحية لا يزال متواصلا، لكن أصبحت بعض جيوب النمو تتجلى".

وهو لفت إلى الأداء الجيّد الذي تحققه الأجهزة اللوحية المُزوّدة برقائق خلوية، والتي لا تُعوّل بالتالي على شبكة إنترنت لاسلكية، والتي أصبحت تشكل "مصدر دخل إضافيا للمصنعين ومشغلي الاتصالات".

كما أن الأجهزة التي تتمتع بمواصفات الأجهزة اللوحية والاجهزة المحمولة التي يمكن تفكيك قطعها تحقق بدورها نتائج جيدة.

وبالرغم من تراجع المبيعات (انخفاض بنسبة 22.9% إلى 12.6 مليون وحدة في خلال سنة)، لا تزال مجموعة "آبل" الأميركية تتصدر السوق العالمية بفضل جهاز "آيباد" مع 26.8% من الحصص فيها خلال الربع الأول من العام.

وحافظت منافستها الكورية الجنوبية "سامسونغ" على المرتبة الثانية مع 19.1% من الحصص في السوق، بالرغم أيضا من تراجع مبيعاتها (16.5% إلى 9 ملايين وحدة).

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب الصينية "لينوفو"، التي تُعد من المجموعات القليلة التي تحسنت مبيعاتها في هذا المجال بنسبة 23% إلى 2.5 مليون وحدة.

وأتت التايوانية "أسوس" والكورية الجنوبية "إل. جي. إلكترونيكس" في المرتبتين الرابعة والخامسة على التوالي مع 3.8% و3.1% من الحصص في السوق.

وبحسب المحللين، يُعزى هذا التراجع ايضا إلى تخمة نسبية في الأسواق، لاسيما في البلدان المتقدمة.

ولا تزال "آبل" تتربع على عرش السوق العالمية بفضل جهاز "آيباد".

وكشفت شركة كندية متخصصة في مجال التكنولوجيا عن جهاز جديد من شأنه أن يتيح لمستخدمي جهاز "أي باد" استعماله على وجوههم.

وأعلنت شركة ميتاتيكيور الكندية عن جهاز جديد يحمل اسم "إير في ر" مزود برباط للرأس وعدستين للعينين لتمكين المستخدم من وضع جهاز الـ"أي باد" على رأسه مباشرة وهو ما يفتح الطريق بقوة امام زمن الاجهزة القابلة للارتداء ويجعل فترة حمل المنتجات حقبة من الماضي.

وتضم فئة الأجهزة القابلة للإرتداء كل من النظارات والساعات والملابس الداخلية والخواتم الذكية، بالإضافة إلى الأساور الرياضية التي تستشعر المؤشرات الصحية لمستخدمها.

وتوقعت دراسة للسوق أن يصل عدد الأجهزة القابلة للإرتداء المباعة إلى نحو 64 مليون جهاز في عام 2017، لتبلغ حينها معدل قياسيا لمبيعات تلك الفئة من الأجهزة الإلكترونية.