واخيرا ستقام 'ملاكمة القرن' بين ملكي الفن النبيل

'مباراة مهمة جدا بالنسبة الى تاريخ الملاكمة'

لاس فيغاس (الولايات المتحدة) - حقق الملاكمان الفيليبيني ايمانويل "ماني" باكياو والاميركي فلويد مايويذر غونيور لوحدهما 20 لقبا عالميا واكثر من 100 انتصار، ولقاؤهما السبت في لاس فيغاس لاحراز اللقب العالمي لوزن الويلتر استغرق 5 سنوات من المفاوضات حتى تم الاتفاق عليه.

ولولا تصلب احد كبار الرعاة وتحسن الظروف المناخية لما كان "لمباراة القرن" ان تقام بين الملاكمين الاكثر موهبة بين ابناء جيلهما واللذين احرزا باكورة القابهما في نفس العام 1998.

ويعتبر باكياو او "باك مان" الذي تربع على القمة منذ 20 عاما، نائب في البرلمان الفيليبيني، ومايويذر احد كبار الاغنياء، ملكي رياضة "الفن النبيل".

وحسب مجلة "ذا رينغ" (الحلبة) الاميركية المنتخصصة، باكياو ومايويذر هما اثنان من افضل الملاكمين في سجلات الاتحادات الدولية وفي مختلف الفئات.

وفي التصنيف، تشير المجلة الى ان مايويذر الذي حقق 47 فوزا في 47 مباراة منها 26 بالضربة الفنية القاضية، هو الرقم واحد امام الاوكراني فلاديمير كليتشكو بطل التصنيفات الاربع للوزن الثقيل (الاتحاد الدولي والجمعية العالمية والمنظمة والعالمية والمجلس العالمي)، فيما يأتي باكياو ثالثا (57 فوزا منها 38 بالضربة الفنية القاضية مقابل 5 هزائم وتعادلين).

لكن المواجهات بينهما بدت لفترة طويلة مستحيلة بسبب المنافسة بين متعهدي المباريات واصحاب حقوق النقل التلفزيوني والكراهية الشخصية القوية بين الملاكمين.

في عام 2009 عندما بدأت المفاوضات الاولى، كان مايويذر وباكيتو الذي لم يعرف حينها طعم الهزيمة وكان اكثر نجومية من منافسه الاميركي، متعاقدين مع ناقل تلفزيوني واحد هو شبكة "اتش بي او".

لكنهما لم يتوصلا الى اتفاق خصوصا حول بروتوكول مكافحة المنشطات قبل المباراة حيث كان مايويذر يتهم باكياو بتناول المنشطات ما ادى الى مثول الاميركي امام المحكمة بتهمة التشهير.

لكن الامور اختلفت عندما اصبح مايويذر راعيا لنفسه بعدما فك الارتباط مع متعهد المباريات بوب آروم، ثم ترك في 2013 شبكة "اتش بي او" والتحق بمنافستها "شو تايم" بعد ان وقع عقدا مغريا بقيمة 200 مليون دولار.

والتقى مالك شبكة "سي بي اس" التي تتفرع عنها "شو تايم" ليزيلي مونفز صدفة مع فريدي روتش مدرب باكياو في احد مطاعم لوس انجليس.

ويذكر بوب آروم متعهد مباريات باكياو "لقد قصدني (مونفز) مرات عديدة بعد ذلك. وتكلم عن الموضوع كثيرا وابدى لنا انه مستعد لكل شيء: كان يريد ما هو المبلغ الذي يقنع باكياو لكي يعطي موافقته".

لكن العامل الحاسم كان تقلب الطقس. لقد حصلت عاصفة في كانون الثاني/يناير منعت باكياو من مغادرة ميامي حيث كان يتواجد.

يعتبر باكياو احد كبار هواة كرة السلة، وحين كان يحضر مباراة لفريق ميامي هيت قابل بالصدفة مايويذر وتكلم معه لاول مرة واعطى كل منهما رقمه هاتفه الخليوي الى الاخر وتعهدا بأن يتحادثا، وبالفعل كلمه الاميركي في مساء اليوم ذاته.

واوضح بوب آروم "وهكذا فهم ماكياو ان مايويذر مصمم على اقامة المباراة بأي ثمن".

وتم الاعلان رسميا عن هذه المباراة المنتظرة والاكثر مردودا في تاريخ الملاكمة في 20 شباط/فبراير.

وانطلاقا من ادراكه انه يخوض المباراة وهو في سن السادسة والثلاثين، وافق باكياو على توزيع الارباح بنسبة 40 في المئة له و60 بالمئة لخصمه الاميركي (38 عاما) والرياضي الاغلى في العالم، فيما اتفقت "اتش بي اوة" و"شو تايم" على تقاسم الغنيمة المالية والتي تقدر بنحو 300 مليون دولار.

لكن حتى الان لم يحل كل شيء، اذ اختلف الملاكمان حتى قبل 10 ايام من اقامة المباراة على توزيع البطاقات ال16800 والتي يصل اعلى سعر رسمي لها الى 10 الاف دولار.

ويدافع مايويذر عن نفسه بانه غير مهتم بالمال وانما بان "المباراة مهمة جدا بالنسبة الي والى تاريخ الملاكمة بشكل عام".