القادسية ينتزع بطاقة عبوره الى ثمن نهائي الكأس الآسيوي

'الأصفر' يؤكد تفوقه بتجديد الفوز خارج قواعده

الكويت - بلغ القادسية الكويتي حامل اللقب الدور ثمن النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم بعد فوزه على مضيفه أهل التركمانستاني 1-صفر الاربعاء في "عشق أباد".

وسجل بدر المطوع الهدف الوحيد في الدقيقة 19.

ورفع القادسية رصيده الى 10 نقاط مقابل 7 نقاط لاستقلال دوشانب الطاجيكستاني الذي يلتقي لاحقا أربيل العراقي (3 نقاط) فيما تجمد رصيد أهل عند 6 نقاط.

وضمن القادسية احدى البطاقتين المؤهلتين قبل الجولة السادسة الاخيرة علما ان بطل ووصيف كل من المجموعات الثماني يتأهل الى الدور ثمن النهائي.

ويشارك القادسية في المسابقة قادما من ملحق دوري ابطال اسيا حيث فاز على ضيفه الوحدات الاردني 1-صفر في الدور التمهيدي الثاني قبل ان يخسر بصعوبة بالغة امام مضيفه اهلي جدة السعودي 1-2 في الدور التمهيدي الثالث ويفقد فرصة خوض غمار البطولة الام.

وكان القادسية تغلب على أهل نفسه 2-صفر في المباراة الاولى بينهما في الكويت.

يذكر ان اهل التركمانستاني الذي تأسس عام 1997، يخوض البطولة القارية بعد ان خاض الملحق الخاص بها وتخلص في طريقه الى دور المجموعات من كل من ضيفه دوردوي بشكيك القيرغيزستاني 1-صفر في الدور التمهيدي الاول، ومن مضيفه فنجاء العماني 3-2 في الدور التمهيدي الثاني.

دخل القادسية الشوط الأول بتشكيلته الاساسية بقيادة بدر المطوع وفهد الانصاري والسويسري من أصل كرواتي دانيال سوبوتيش والنيجيري عبدالله شيهو وسلطان العنزي وطلال عامر، فكانت له السيطرة الميدانية، ونجح في الوصول الى مرمى صاحب الارض، حتى تمكن المطوع في الدقيقة 19 من افتتاح التسجيل عندما راوغ دفاع المضيف وسدد الكرة قوية في المرمى.

استمر تفوق القادسية الذي استعاد مستواه الحقيقي في المباراة بعد عروض مخيبة في الآونة الاخيرة، حيث تميزت خطوطه بالتفاهم والتناغم، وسنحت له أكثر من فرصة حقيقية لتعزيز تقدمه، لكن أكثر من كرة خطيرة ضاعت بسبب الرعونة.

ولم يواجه دفاع القادسية بقيادة الغاني رشيد صوماليا خطورة تذكر من مهاجمي أهل سوى في الدقائق الخمس الاخيرة التي شهدت ضغطاً كبيراً من الأخير اذ سنحت له أكثر من فرصة خطيرة تكفل بها الحارس أحمد الفضلي وصوماليا الذي كان رجل الشوط الاول.

وفي الشوط الثاني، مالت الكفة الى أهل الذي كثف هجماته، لكن تألق الحارس الفضلي وصوماليا مجددا كان له دور كبير في حفاظ "الأصفر" على تقدمه.

واستعاد القادسية توازنه في منتصف الشوط، وقدم المطوع مجموعة من الهدايا الثمينة للتسجيل، لكن زميليه سوبوتيتش وعجب فرّطا بشكل عجيب بها علما انها كانت كفيلة في أن يخرج الفريق بحصيلة وافرة من الاهداف.

واضطر المدرب راشد بديح الى اخراجهما معا دفعة واحدة وإشراك سعود المجمد وعبدالعزيز المشعان بيد ان النتيجة لم تتغير.