تورينو يعكر فرحة يوفنتوس بتأهله الى نصف نهائي اليوروبا ليغ

الرياح تجري بغير ما تشتهيه سفن المتصدر

روما - فاجأ تورينو جاره وضيفه يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر وتفوق عليه للمرة الاولى منذ 1995 بالفوز عليه 2-1 الاحد في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وعكر تورينو على جاره العملاق فرحة تأهله الى الدور نصف النهائي من دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى منذ 2003 والحق به الهزيمة الثانية في المراحل الثلاث الاخيرة.

ودخل يوفنتوس الى هذا اللقاء وهو بحاجة الى الفوز مع خسارة قطبي العاصمة لكي يحسم اللقب الرابع على التوالي، وقد حصل على خدمة من انتر ميلان الذي تغلب على روما 2-1 السبت لكن شيئا لم يحصل بالطريقة التي ارادها الاحد اذ تعادل لاتسيو مع ضيفه كييفو بهدف للالماني ميروسلاف كلوزه (45) مقابل هدف لالبرتو بالوسكي (75)، فيما سقط فريق "السيدة العجوز" امام جاره رغم انه كان البادىء بالتسجيل.

وبدا يوفنتوس الذي بدأ اللقاء دون الارجنتيني كارلوس تيفيز قبل ان يزج به ماسيميليانو اليغري في الشوط الثاني، في طريقه لتحقيق فوزه الثامن تواليا على جاره بعد ان افتتح التسجيل في الدقيقة 35 من ركلة حرة رائعة للعائد اندريا بيرلو.

لكن صاحب الارض خطف هدف التعادل في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عبر ماتيو دارميان الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بتمريرة من مهاجم يوفنتوس السابق فابيو كوالياريلا فسيطر عليها بطريقة رائعة خولته اخراج مدافعي "السيدة العجوز" من اللعبة ثم سددها "طائرة" في شباك الحارس القائد جانلويجي بوفون.

وضغط يوفنتوس في الشوط الثاني سعيا خلف التقدم مجددا وحصل على عدة فرص لكنه اصطدم بتألق الحارس دانييلي باديلي والحظ السيء بعد ان ارتدت كرتان لبيرلو من ركلة حرة (52) واليساندرو ماتري (76) من القائم، فيما استفاد تورينو من احدى فرصه القليلة ليخطف هدف الفوز الاول على جاره منذ التاسع من نيسان/ابريل 1995 (2-1 على ارض يوفنتوس)، وذلك بفضل مهاجم "بيانكونيري" السابق كوالياريلا الذي سجل الهدف اثر تمريرة من دارميان في الدقيقة 57، ملحقا بالفريق الذي دافع عن الوانه من 2010 حتى 2014 واحرز معه لقب الدوري في المواسم الثلاثة الاخيرة هزيمته الثالثة فقط هذا الموسم.

وتجمد رصيد يوفنتوس الذي يتواجه الاربعاء المقبل مع ضيفه فيورنتينا، رصيده الى 73 نقطة في الصدارة بفارق 14 نقطة عن لاتسيو و15 عن روما الثالث، فيما اصبح رصيد تورينو 47 نقطة في المركز الثامن.

واستفاد نابولي من سقوط روما لكي يعزز حظوظه بالمشاركة في دوري الابطال الموسم المقبل بعدما اصبح على بعد نقطتين فقط من المركز الثالث، وذلك بفوزه الصريح على ضيفه القوي سمبدوريا 4-1.

واكد فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الذي بلغ نصف نهائي مسابقة الدوري الاوروبي حيث سيتواجه مع دنبروبتروفسك الاوكراني، انتفاضته في الاونة الاخيرة بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي وذلك بعد مباراة تخلف خلالها بهدف سجله مدافعه الاسباني راوول البيول عن طريق الخطأ (12) قبل ان يرد باربعة اهداف لمانولو غابياديني (31) والارجنتيني غونزالو هيغواين (34 و81 من ركلة جزاء) ولورنزو اينسنيي (47).

وابتعد الفريق الجنوبي الذي تنتظره مواجهات صعبة في المراحل الست الاخيرة تجمعه بميلان ويوفنتوس ولاتسيو، بفارق 6 نقاط عن ملاحقه سمبدوريا الخامس الذي فشل في تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة على التوالي.

ولم تكن حال فيورنتينا افضل من سمبدوريا اذ واصل نتائجه السيئة في هذه الفترة الحاسمة من الموسم بتلقيه هزيمته الثالثة على التوالي وجاءت على ارضه وبين جماهيره امام كالياري بهدف لالبرتو جيلاردينو (74)، مقابل ثلاثة اهداف للكرواتي دويي كوب (7 و59) والبرازيلي دييغو فارياس (90).

وتجمد رصيد فيورنتينا الذي بلغ نصف نهائي الدوري الاوروبي بفوزه الخميس الماضي على ضيفه دينامو كييف 2-صفر في اياب ربع النهائي بعد ان تعادل معه ذهابا صفر-صفر (سيلتقي اشبيلية الاسباني حامل اللقب)، عند 49 نقطة في المركز السادس الذي لا يخول صاحبه المشاركة في الدوري الاوروبي الموسم المقبل، فيما رفع كالياري رصيده الى 24 نقطة في المركز الثامن عشر وبفارق 7 نقاط عن منطقة الامان.

وابقى جنوى على حظوظه بالمنافسة على مركز مؤهل الى مسابقة الدوري الاوروبي الموسم المقبل بفوزه على ضيفه الجريح تشيزينا بثلاثة اهداف لاندريا بيرتولاتشي (38) والارجنتيني دييغو بيروتي (45 من ركلة جزاء) وليوناردو بافوليتي (53)، مقابل هدف للكولومبي كارلوس كاربونيرو (69) في لقاء اكمله الضيوف بعشرة لاعبين في الثواني الاخيرة بعد طرد البرازيلي زي ادواردو (90).

وتغلب هيلاس فيرونا على ضيفه ساسوولو بثلاثة اهداف للارجنتيني خوان ايغناسيو غوميز (30) والمخضرم لوكا توني (63 و71)، مقابل هدفين لليوناني فانجيلس موارس (35 خطأ في مرمى فريقه) وانتونيو فلورو فلوريس (89)، وذلك رغم اضطراره لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 18 بعد طرد البرازيلي رافايل بينييرو.

وواصل بارما نضاله رغم هبوطه الشبه مؤكد الى الدرجة الثانية وذلك بفوزه على ضيفه باليرمو بهدف لانتونيو نوتشيرينو (22 من ركلة جزاء)، فيما انتهت مواجهة صراع الابتعاد عن الخطر بين اتالانتا وضيفه امبولي بالتعادل بهدفين للارجنتينيين اليخاندرو غوميز (43) وجرمان دينيس (90)، مقابل هدفين لريكاردو سابونارا (41) وماسيمو ماكاروني (60).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 73 نقطة من 32 مباراة

2- لاتسيو 59 من 32

3- روما 58 من 32

4- نابولي 56 من 32

5- سمبدوريا 50 من 32