النجمة يضرب موعدا مع طرابلس لحسم الصراع على كأس لبنان

النجماويون عازمون على المضي قدما لتعويض فقدان اللقب

بيروت - تابع النجمة مهمة انقاذ موسمه وبلغ المباراة النهائية لمسابقة كأس لبنان لكرة القدم بعدما أطاح بشباب الساحل 2-1 بعد وقت إضافي (الوقت الاصلي 1-1) السبت على ملعب صيدا البلدي في نصف النهائي.

وسيلتقي النجمة في النهائي مع طرابلس الذي تأهل الجمعة على حساب الأنصار 3-1.

وبدا النجمة عازما على المضي قدما في المسابقة بعدما فقد لقب بطل الدوري لمصلحة العهد، وكان لاعبو المدرب الألماني ثيو بوكير الأفضل انتشاراً وسيطروا على المجريات عبر رباعي المقدمة خالد تكه جي والقائد عباس عطوي والسنغالي سي شيخ والمهاجم حسن المحمد.

في المقابل، ارتكزت طريقة مدرب الساحل التشيكي ليبور بالا على الاسلوب الدفاعي مع الاعتماد على المرتدات عبر السوري علي غليوم والعاجي كريست ريمي لورينيون.

وتألق حارس شباب الساحل علي حلال في الشوط الأول بعدما أبعد أكثر من فرصة خصوصاً أمام المحمد وتكه جي، لكن الأخير اهتدى الى طريق الشباك مطلع الشوط الثاني متابعا كرة مرتدة من الحارس اثر تسديدة من المحمد (54).

وتخلى بعد الهدف لاعبو شباب الساحل عن الدفاع وسعوا الى التعادل وكان لهم ما ارادوا عبر قاسم مناع اثر مجهود فردي راوغ خلاله مدافعي النجمة وتخطى التونسي حمدي مبروك ليسدد كرة قوية زاحفة الى يسار الحارس أحمد تكتوك (64).

وتابع النجمة ضغطه في الوقت المتبقي املاً بحسم الأمور قبل الوقت الإضافي، لكن تألق حلال استمر ليفرض وقتا اضافيا حيث تابع المباراة متحاملاً على إصابته.

وتمكن النجماويون من استغلال الأمر وحسم اللقاء عبر المدافع قاسم الزين الذي سدد كرة خلفية من مشارف منطقة الجزاء سقطت في الشباك الساحلية اثر تمريرة من السنغالي سي شيخ (107).