'هان' إنسان آلي يشبه البشر قلبا وقالبا

يتفاعل مع البيئة بفضل كاميرات داخل عينيه وصدره

طوكيو - كان انسان آلي بشكل البشر له نفس تعبيرات وجه الإنسان في استقبال الزوار في معرض إلكتروني بهونغ كونغ.

الإنسان الالي واسمه "هان" يمكن ان يتبادل أطراف الحديث مع الزوار وبلمسة زر عن طريق استخدام تطبيق على الهاتف المحمول يمكن له أن يبتسم ويجفل ويعبس ويغمز بعينه بل يبدو مخمورا أيضا.

وتقول جريس كوبيلستون مديرة الإنتاج في شركة هانسون روبوتيكس إن نحو 40 محركا تسيطر على وجه هان ليظهر أدق التعبيرات.

كما يمكن لهان أن يتفاعل مع البيئة المحيطة بفضل كاميرات مثبتة داخل عينيه وصدره.

وقالت كوبيلستون "هان موجود فعلا لا لمجرد اتيانه بتعبيرات وجه واقعية جدا بل هو يتفاعل مع البيئة المحيطة. لديه كاميرات في العينين والصدر بما يتيح له التعرف على وجوه الناس بل يعرف لاي جنس ينتمون وعمرهم وما اذا كانوا سعداء أم تعساء".

وخلال المعرض العالمي للموارد الالكترونية قدم هان عدة عروض وتبادل أطراف الحديث مع بعض الزوار. ضحك معه رجل أعمال هندي من مومباي قائلا "أعتقد انك الرجل المناسب لزوجتي" فرد عليه هان قائلا "لن أفعل كل ما تمليه علي.. لي حريتي الخاصة".

وقال زائر آخر وهو رجل أعمال صيني عن الإنسان الالي "يمكنه ان يغمز ويغازل. هذا شيء ساحر انه مصنوع بشكل جيد".

ومن مميزات هان الملحوظة "بشرته" التي تشبه الإنسان والمصنوعة من البوليمر المطاط وهي مادة كيماوية لها براءة اختراع تعرف باسم فلابر والاسم يمزج بين المقطع الاول بالانكليزية لكل من كلمتي لحم ومطاط.

وفي تجربة واقعية أخرى وقفت آيكو تشيهيرا مبتسمة وهي ترتدي الكيمونو الياباني التقليدي تستقبل المتسوقين في متجر ميتسوكوشي بالعاصمة اليابانية طوكيو لكنها لم تكن من موظفات المتجر العاديات بل هي انسان آلي.

كان هذا أول ظهور علني لهذه الانسانة الالية التي تشبه البشر التي طورتها توشيبا العام الماضي في تجربة جديدة للتفاعل مع الزبائن.

تتحدث تشيهيرا اليابانية ولها قسمات وجه البشر وتطرف بعينيها كما يمكن ان تبرمج أيضا لتتحدث بلغات أخرى مثل الصينية.

وقالت توشيبا ان تشيهيرا لديها 43 محركا يمكنها من الحركة. كما انها مبرمجة لتتحدث لغة البكم.