جيب بوش يتبع حمية غذائية قاسية استعدادا لانتخابات الرئاسة

يطبق نظام 'باليو' ليصبح مثل 'رجل الكهف'

واشنطن - يتبع جيب بوش حاكم فلوريدا السابق حمية غذائية مماثلة لـ"رجل الكهف" وهو ما ساعده بالفعل على فقدان كثير من وزنه.

ويعتمد نظام (باليو) الشائع على اتباع ما يعتقد أنها عادات غذائية للصيادين وجامعي الثمار في العصر الحجري. ومن المتوقع بشكل كبير أن يسعى جيب بوش للفوز بترشيح الحزب الجمهوري ليخوض باسمه انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

ويسمح نظام باليو بتناول اللحوم الخالية من الدهن والفاكهة والخضراوات، بينما يمنع تناول الأغذية المصنعة ومنتجات الألبان والحلويات.

وكانت نتائج هذه الحمية واضحة على جيب بوش. وبدا أكثر وسامة وأخذ جسمه شكلا رياضيا.

ولم تكشف حملته الانتخابية - التي لم تنطلق بعد - عن الوزن الذي فقده بفضل هذه الحمية لكن يبدو أنه فقد ما يقدر بنحو 10 إلى 14 كيلوغراما.

وقال مصدر مقرب من جيب بوش إن ابنه جورج بي. بوش المنتخب حديثا مفوضا لأراضي تكساس، هو الذي اقترح على والده تجربة هذه الحمية.

وعادة ما يقرر الساسة الأميركيون الذين يدخلون سباق الرئاسة التخلص من بعض الوزن للحصول على صورة أكثر شبابا. وعندما يقومون بذلك فهم غالبا ما يكونون جادين بشأن اعتزامهم الترشح.

وخسر حاكم اركنسو السابق مايك هاكابي عشرات الكيلوغرامات في السنوات السابقة على خوضه لسباق ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة في 2008 وإن كان استعاد بعضها لاحقا.

كما خضع حاكم نيوجيرسي كريس كريستي الذي يفكر أيضا في خوض السباق للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة لجراحة بالمعدة قبل عامين، وخسر كثيرا من وزنه.

ولاحظ أصدقاء جيب بوش خسارته للوزن.

وقالت آنا نافارو المخططة الاستراتيجية بالحزب الجمهوري والتي تتخذ من ميامي مقرا "مثل كثير منا.. عانى جيب من وزنه في أوقات.. اغتاظ قليلا عندما أرى ما خسره من وزن."