بطولة الاندية الخليجية: الشباب الاماراتي لتجاوز عقبة الرفاع

يأمل استعادة مستواه المعروف بسرعة

ابوظبي - يريد الشباب الاماراتي وضع اخفاقه في الدوري المحلي جانبا عندما يستضيف الرفاع الشرقي البحريني الاربعاء في دبي في ربع نهائي بطولة الاندية الخليجية الثلاثين لكرة القدم.

ويامل الشباب ان يستعيد مستواه المعروف بسرعة ويتجاوز عقبة الرفاع الشرقي، ولاسيما انه يضع البطولة الخليجية التي سبق ان احرز لقبها عامي 1992 و2011 ضمن قائمة اولوياته هذا الموسم.

ويقام هذا الدور من مباراة واحدة على ارض الفرق الأربعة التي احتلت صدارة مجموعاتها في الدور الاول.

ويستضيف الشباب المباراة غدا على ارضه بعدما احتل صدارة المجموعة الثانية، في حين حل الرفاع الشرقي ثانيا في الرابعة بفارق الاهداف عن الجهراء الكويتي.

ويعاني الشباب من تراجع حاد في مستواه بعدما فشل في تحقيق الفوز في اخر مباراتين في الدوري المحلي ليحتل المركز الرابع، ما قد يعرض طموحاته بالمشاركة في دوري ابطال اسيا الموسم المقبل للخطر.

وسيكون اعتماد الشباب مجددا على هدافه في البطولة البرازيلي ادغار برونو صاحب اربعة اهداف والمولدوفي من اصل برازيلي لوفانور هنريكي والاوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والتشيلي كارلوس فيلانويفا ولاعب الوسط الدولي الاماراتي حسن ابراهيم.

اما الرفاع الشرقي، فهو يقدم موسما جيدا، فعدا عن تاهله الى ربع نهائي البطولة الخليجية مازالت اماله قائمة بالمنافسة على لقب الدوري المحلي مع احتلاله للمركز الثالث برصيد 31 نقطة وبفارق نقطتين عن المحرق المتصدر.

ويعول الرفاع الشرقي على عبدالله الجناحي صاحب ثلاثة اهداف في البطولة والمونتينغري ميلادين يوفانسيك والغيني مامادو والبوركيني فيكتور والاردني شريف عدنان وحارس المرمى علي سعيد والدوليين فيصل بودهوم وعبدالله هزاع.

ويحل السيب العماني ضيفا على الجهراء الكويتي بعدما شغل الاخير المركز الاول في المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط متقدما على الرفاع الشرقي (7 نقاط ايضا) والفيصلي السعودي (3 نقاط)، فيما احتل السيب المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد اربع نقاط خلف الشباب الإماراتي (9 نقاط) وامام العربي القطري (4 نقاط ايضا).

ويقام اللقاء على استاد مبارك العيار في نادي الجهراء بعدما توصلت وزارة الاعلام الكويتية الى صيغة توافقية مع الشركة الراعية لشراء حقوق نقل البطولة تلفزيونيا.

يذكر ان الأندية الكويتية لم تتمكن من خوض المباريات على ملاعبها في البطولة الخليجية منذ الموسم الماضي بسبب فشل وزارة الاعلام في شراء الحقوق.

ويفتقد الجهراء الى جهود حارس المرمى وليد وارد للايقاف وسيحل مكانه بندر سليمان، فضلا عن البرازيلي كارلوس فينيسيوس للاصابة.

يدرب الجهراء المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش الذي وضع فريقه في المركز الرابع ضمن الدوري المحلي برصيد 51 نقطة علما انه قادم من فوز على الفحيحيل بنتيجة 2-صفر.

وكان مجلس إدارة الجهراء جدد عقد رادولوفيتش لموسم واحد وكذلك اللاعب البرازيلي الياس دي أوليفيرا للفترة نفسها فيما قرر التخلي عن فينيسيوس على الرغم من تألقه وذلك نظرا لارتفاع المقابل المادي الذي يصل الى 450 الف دولار أميركي فضلا عن تعرضه لإصابات متلاحقة في الآونة الاخيرة، ومواطنه تياغو الذي لم يبرز بالشكل المطلوب، فيما تجري مفاوضات لتجديد عقد البرازيلي الاخر ألكسندر نينو.

من جهته، يدخل السيب المباراة بمعنويات متذبذبة اذ تغلب على صور 1-صفر في جولة الذهاب من الدور نصف النهائي لمسابقة كأس السلطان قابوس الأحد الماضي.

في المقابل، يحتل الفريق نفسه المركز الرابع عشر الأخير برصيد 12 نقطة ضمن الدوري المحلي قبل ست مراحل على ختام منافسات المسابقة.

يقود المباراة الحكم الإماراتي محمد عبدالله يساعده مواطنوه احمد الشامسي، جاسم عبدالله وعمر محمد، على ان يراقبها البحريني خليفة الدوسري.