إيطاليا تدرس تنفيذ هجمات ضد عصابات الموت في ليبيا

'نحن أمام منظمة إجرامية تحصد أرواح البشر'

روما - اعلن رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي الاثنين ان بلاده تدرس احتمال القيام "بتدخلات محددة الاهداف" ضد مهربي المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا المسؤولين عن الزيادة الكبيرة في اعداد الذين يعبرون البحر المتوسط.

وقال رينزي في مؤتمر صحافي مع نظيره المالطي جوزيف موسكات ان "فرضية تدخل عسكري (لارساء الاستقرار في ليبيا) غير مطروحة، لكن من الممكن القيام بتدخلات محددة الاهداف للقضاء على عصابة اجرامية" في اشارة الى المهربين.

واضاف ان "هجمات ضد عصابات الموت وضد تجار الرقيق هي ضمن الاجراءات المتداولة" مضيفا ان فرقا من وزارة الدفاع الايطالية تدرس هذه الاحتمالات.

وتابع رينزي ان "الفرضيات التقنية يدرسها تقنيون" بينهم "فرق من وزارة الدفاع" بدون اعطاء المزيد من التوضيحات.

وكان وزير الخارجية الايطالية باولو جنتيلوني اشار قبل ايام الى هذا الاحتمال.

فقد تطرق الوزير الايطالي في مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا الى "اعمال محددة مناهضة للارهاب على غرار ما يحصل في اطار الائتلاف المناهض لداعش، والى اعمال ضد الاتجار بالبشر".

اما رينزي فاستخدم تعابير في غاية القساوة بحق مهربي البشر الذين يثرون على حساب ارواح المهاجرين، ووصفهم بـ"تجار رقيق العصور الحديثة".

واضاف رينزي ان مجرد مواصلة المهربين ارسال المهاجرين رغم الكوارث الاخيرة "اشارة الى اننا امام منظمة اجرامية تجني المال الوفير، وتتسبب بالوقت نفسه في مقتل الكثير من الاشخاص".

ورفض رينزي احتمال فرض حصار بحري على ليبيا التي ينطلق منها الاف المهاجرين الراغبين بالانتقال الى اوروبا، معتبرا ان هذا الامر في حال حصوله سيقدم "هدية كبيرة للمهربين"، موضحا كلامه بالقول ان السفن التي ستشارك في فرض هذا الحصار ستكون مجبرة على استقبال كل المهاجرين الذين سيعمد المهربون الى القائهم في مياه البحر.

وبعد ان قال ان المركب الذي غرق الاحد كان ينقل ربما 900 شخص وليس 700 كما تردد، قال رئيس الحكومة المالطية موسكات ان المهربين قد يكونون جمعوا من "رحلة الموت هذه ما بين مليون وخمسة ملايين دولار".

واضاف المسؤول المالطي في كلامه عن المهربين "يجب الا يعتقد المهربون ان اوروبا لن تكون قادرة على اتخاذ اي قرار لمواجهتهم" داعيا الى قرار حازم من قبل الاتحاد الاوروبي، والا فان "التاريخ لن ينصفه على الاطلاق".

واعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك عصر الاثنين عقد قمة استثنائية اوروبية الخميس في بروكسل لبحث مسالة المهاجرين غير الشرعيين.

وكتب توسك في تغريدة على تويتر "قررت عقد قمة اوروبية استثنائية الخميس حول مسالة الوضع في المتوسط".

وكان رئيس الوزراء الايطالي دعا الاحد الى قمة مماثلة لقيت دعم العديد من القادة الاوروبيين.