النبي شيت يطيح بالنجمة واضعا العهد على أعتاب اللقب اللبناني

المرتدات السريعة تؤتي ثمارها في بداية اللقاء

بيروت - واصل النبي شيت "خدماته" للعهد ووضعه على عتبة منصة التتويج بعدما أنزل الخسارة الثالثة هذا الموسم بالنجمة حامل اللقب 1-صفر على ملعب بلدة النبي شيت (شرق لبنان) أمام زهاء ألف متفرج.

واذا تغلب العهد على مضيفه طرابلس فإنه سيحسم منطقياً اللقب حيث سيوسع الفارق مع النجمة الى تسع نقاط. وهذا الفوز النوعي الثاني للنبي شيت في أقل من أسبوع بقيادة مدربه الجديد محمد الدقة والذي حقق العلامة الكاملة في مباراتيه مع الفريق البقاعي بعد الأول على الأنصار بهدفين الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من سيطرة النجمة على المجريات إلا أن النبي شيت الذي اعتمد على المرتدات السريعة افتتح التسجيل على عكس سير المباراة عبر السنغالي شيخ سامبا ديوك الذي انسل خلف المدافعين وحول الكرة برأسه الى الزاوية اليسرى بعيداً عن متناول الحارس أحمد تكتوك اثر ركلة حرة من السوري خالد الصالح (18).

وشدد النجمة ضغطه على مرمى الحارس وحيد فتال وأبعد لاعب النبي شيت علي الاتات رأسية التونسي حمدي المبروك عن خط المرمى (22)، وتصدت عارضة مرمى فتال لتسديدة كابتن النجمة عباس عطوي من ركلة حرة مباشرة (44).

ولم يقدم النجمة المطلوب منه في الشوط الثاني على الرغم من تبديلات المدرب الألماني ثيو بوكير إذ سيطر التسرع والعشوائية على أداء الفريق مع الاعتماد على العرضيات التي لم يستفد منها النيجيري غودوين ندوبويسي ايزي، في المقابل بدا النبي شيت منضبطاً تكتيكياً وعرف كيفية الحفاظ على تقدمه والانطلاق بالمرتدات التي كانت خطرة بمعظمها من دون تعزيز النتيجة.

وعزز التضامن صور فرص بقائه بفوزه على ضيفه شباب الساحل 1-صفر على ملعب صور البلدي. وأدخلت هذه النتيجة الساحل في الحسابات الضيقة لمعركة الهبوط.

واستهل أصحاب الأرض اللقاء بسيطرة قوية، وفي الدقيقة الخامسة احتسب الحكم ركلة جزاء للتضامن اثر لمسة يد على شادي عطية انبرى لها العاجي كونان ريتشموند دجي وسددها قوية الى يسار الحارس.

وفي الشوط الثاني دانت الفضلية للساحل الذي كان قريباً أكثر من مرة من ادراك التعادل على الأقل. ورفع التضامن رصيده في المركز العاشر برصيد 18 نقطة بيتما بقي الساحل تاسعاً بعشرين نقطة.

ووضع الشباب الغازية ضيفه الراسينغ بيروت على شفير الدرجة الثانية بتعادلهما 2 - 2 على ملعب النبطية البلدي بكفرجوز.

وافتتح سيرج سعيد التسجيل للراسينغ من تسديدة قوية من داخل المنطقة أسكنها المقص الأيمن لمرمى الحارس علي ليلا اثر تمريرة تمريرات بينية بدأها طارق حلوم ثم التشيكي دافيد ستريهافكا (13).

وضغط أصحاب الأرض فأدركوا التعادل عبر حسن دنش من تسديدة زاحفة الى يمين الحارس من داخل المنطقة أثر تمريرة من حسين علوية (27).

وبدا الغازية أفضل في الشوط الثاني عبر تحركات لاعبيه، ومنح المالياني عبد اللاي كانوتيه التقدم للفريق الجنوبي بعدما حول الكرة برأسه في المرمى مستغلاً كرة مرتده من رأس مدافع الراسينغ زهير مراد أثر تسديدة لحسن دنش (53)، وبعد اربع دفائق أدرك التشيكي ستريهافكا التعادل للراسينغ من تسديدة قوية الى قلب المرمى اثر عرضية مميزة نم مصطفى الحسن (57).وحافظ الراسينغ على المركز الأخير برصيد 14 نقطة بينما تراجع الغازية الى المركز الثامن برصيد 23 نقطة.

وتقلصت آمال الاخاء الأهلي عاليه بالبقاء بعد خسارته قاسية أمام ضيفه السلام زغرتا صفر-3 على ملعب بحمدون البلدي.

وبدأ الفريق الشمالي المباراة ضاغطاً وافتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة عبر الأرجنتيني لوكاس غالان الذي استغل تباطؤ مدافع الاخاء الأهلي ابرهيم خير الدين في ابعاد الكرة وسجل الى يمين الحارس ربيع الكاخي.

وعزز غالان تقدم الفريق الشمالي من تسديدة ساقطة "لوب" في الشباك من فوق الحارس المتقدم اثر تمريرة من ابو بكر المل (14).

وسيطر الاخاء الأهلي على مجريات الشوط الثاني لا سيما بعد تبديلات المدرب السوري حسين عفش الهجومية، وأنقذ القائم الأيمن لمرمى حارس السلام محمد دكرمنجي تسديدة البديل حسين طحان (67)، وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً عن الضائع أكمل غالان ثلاثيته "هاتريك" من تسديدة زاحفة من بين قدمي الحارس الكاخي اثر تمريرة بينية متقنة من المل (91). وبهذا الفوز صعد السلام موقتا الى المركز الخامس بدلاً من الصفاء، فيما تراجع الاخاء الى المركز الحادي عشر قبل الأخير برصيد 16 نقطة.