'جنة برج السراب' أحدث الفنادق الذكية في الإمارات

استثمارات ضخمة لتطبيق نظام الإدارة الذكية

أبوظبي - أعلنت مجموعة جنة للفنادق والمنتجعات عن إطلاق أولى فنادقها الذكية في العاصمة الإماراتية في خطوة هامة لتوفير الطاقة والحفاظ علي البيئة الداخلية، وفقا لأعلى درجات الراحة و الرفاهية.

ويعتبر فندق "جنة برج السراب" بمنطقة الميناء والمطل على كورنيش أبوظبي نموذجا للأبنية الذكية الصديقة للبيئة في دولة الامارات.

ويدار هذا الفندق المكون من 18 طابقا بأنظمة ذكية سواء فيما يتعلق بخفض استهلاك الطاقة الكهربائية داخل الغرف الـ 318 أو الأجنحة الفاخرة، أو فيما يتعلق بضبط نظام التبريد الداخلي وفقا لدرجات الحرارة الخارجية والتحكم بالاضاءة عن بعد وتوليد الطاقة من أشعة الشمس.

ويقول ريتشارد حداد المدير العام نائب الرئيس للعمليات في مجموعة جنة للفنادق والمنتجعات "إن الشركة المالكة لهذا الفندق الفريد من نوعه وظفت استثمارات ضخمة لتطبيق نظام الإدارة الذكية في المبنى وفي الغرف، لتوفير الطاقة وخفض درجات الحرارة وتوليد الطاقة الكهربائية وتسخين المياه باستخدام الألواح الضوئية، وتوصيل الملابس والأغطية المراد غسلها يوميا عبر خراطيم تصل مباشرة إلى المغاسل دون الحاجة إلى استخدام المصاعد الكهربائية طيلة النهار".

وذكر أن "مجموعة الربيع" المالكة للفندق استثمرت أموالا إضافية للحد من استهلاك الكهرباء وحماية البيئة الداخلية، حيث تم تزويد كافة نوافذ الفندق بأجهزة استشعار خاصة توقف أجهزة التكييف ذاتيا لمجرد فتح النوافذ، إضافة إلى تطبيق نظام فريد للتحكم عن بعد في الضوء داخل الغرفة.

وقال إنه تم تزويد كافة غرف وأجنحة الفندق الفاخرة بمصابيح من طرازLED التي توفر 75% من استهلاك الكهرباء مقارنة بالمصابيح العادية، إضافة إلى أن هذا الطراز يتيح أجواء هادئة وأكثر برودة من تلك المصابيح التي تسبب رفع درجات الحرارة داخل الغرفة.

وزودت إدارة الفندق كافة الغرف والأجنحة بشاشات عرض تلفزيوني مسطحة من طرازLED أيضا لتوفير الطاقة.

وتم تزويد الفندق بمزرعة ألواح ضوئية في السطح لتوليد الطاقة وتسخين المياه بالكامل للحد من استهلاك الكهرباء على مدار العام.

وتعمل أنظمة الاضاءة داخل ممرات وسلالم الفندق بأجهزة استشعار وتحكم ذاتي تجنبا للاسراف في الطاقة، إضافة إلى أن نظام التحكم في المبنى والذي يعرف باسمBMS يساعد على التحكم في درجة الحرارة الداخلية لكافة الغرف والأجنحة والقاعات والمطاعم وفقا لدرجة الحرارة الخارجية، ويتيح نظام التحكم الذكي أيضا ضبط استهلاك الطاقة حسب معدلات الإشغال في الفندق أيضا.

ويصف حداد هذا الفندق بأنه واحد من أحدث المباني الذكية في أبوظبي ودولة الامارات، ويلبي متطلبات التنمية المستدامة ويراعي المواصفات العالمية في حماية البيئة، ويخدم الضيوف والنزلاء بتوفير ملاذ مثالي لهم لقضاء عطلات مريحة وهادئة في مختلف الظروف الجوية والمناخية.

ويعتبر فندق جنة برج السراب المقرر افتتاحه في مايو 2015 أحدث مشروعات التعاون في قطاع الضيافة بين مجموعة جنة و"مجموعة الربيع" في أبوظبي المالكة للفندق، ويتطلع هذا الفندق الجديد الذي يمزج ما بين الطابع العربي الشرقي والحداثة الأوروبية لتقديم خدمات راقية لكافة الزوار والضيوف من كافة أنحاء العالم .

ويقول محمد عبدالعزيز ربيّع المهيري، رئيس مجموعة شركات الربيّع "ان الاستثمار في الأنظمة الذكية بهذا الفندق الجديد هو استثمار في المستقبل حيث أننا نلبي طموحات خطة أبوظبي 2030 بالحد من استهلاك الطاقة وحماية البيئة وتوفير أسس التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي".

وذكر أن الشركة حريصة على تقديم خدمات جديدة ذات قيمة مضاعفة لقطاع السياحة الناهض في إمارة أبوظبي.