امتحان عسير أمام فريق العهد لاستعادة لقب البطولة اللبنانية

العهد يدين بالفضل لنجم وسطه التونسي المساكني

بيروت - يتطلع العهد الى قطع خطوة هائلة نحو استعادة اللقب على الرغم من الامتحان العسير بمواجهة مضيفه طرابلس الرياضي السبت على ملعب بلدية برج حمود (بدلا من طرابلس لأسباب أمنية) في المرحلة التاسعة عشرة من بطولة لبنان لكرة القدم.

وينشد العهد الفوز الذي لا بديل عنه من أجل التمسك بالصدارة قبل مبارياته الصعبة ضد ملاحقه النجمة حامل اللقب والأنصار الى مباراة أخرى مع النبي شيت تبدو في المتناول.

ويمر العهد المتصدر (44 نقطة) بقيادة المدرب محمود حمود بفترة زاهية إذ حقق الفريق سبعة انتصارات متتالية وهي العلامة الكاملة في دور الإياب جعلته يبتعد عن النجمة بست نقاط، ويدين الفريق بالفضل لنجم وسطه التونسي محمد ايهاب المساكني والذي يشكل ثنائيا فذا مع المهاجم العاجي ريمي أديكو بتسجيل كل منهما عشرة أهداف هذا الموسم بالإضافة الى قائد الفريق عباس عطوي "أونيكا".

ويعول حمود على مجموعة قوية من اللاعبين المهرة مثل حسين دقيق والمدافع الشاب خليل خميس ومهدي عطوي والأوغندي دينيس ايغوما إضافة الى دكة بدلاء قوية لا تعاني اي نقص.

في المقابل لا يملك طرابلس الرابع (30 نقطة) ما يخسره إذ يبدو ضامنا بنسبة كبيرة لمركزه الرابع وهو الأفضل منذ صعوده الى الدرجة الأولى. ويلعب فريق المدرب الفلسطيني اسماعيل قرطام من دون اي ضغوط وهذا الأمر يشكل صعوبة على العهد.

ولن تكون مهمة النجمة حامل اللقب والثاني (38 نقطة) سهلة، إذ سيخوض مباراة قوية غدا الجمعة في افتتاح المرحلة ضد مضيفه النبي شيت (الثامن 21 نقطة) على ملعب النبي شيت في البقاع (شمال شرق). ويسعى الفريق النبيذي الى حصد النقاط الثلاثة من أرض خصمه الصعبة من أجل زيادة الضغط على العهد والبقاء على مقربة منه قبل مواجهتهما المرتقبة.

ويتمسك المدرب الألماني ثيو بوكير بالأمل بالرغم من صعوبة مبارياته، إذ يأمل ان يستعيد المهاجم النيجيري غودوين ندوبويسي ايزي حاسة التهديف ليشكل ضلعا أساسيا في المربع الأمامي مع السنغالي سي شيخ والقائد عباس عطوي والمتألق خالد تكه جي إضافة الى "الجندي المجهول" محمد شمص في الارتكاز.

ويستعين بوكير بمجموعة من الشبان لسد الثغر التي يعاني منها الفريق إضافة الى الظهير محمد حمود. أما النبي شيت فإنه يأمل تأكيد نجاته من دائرة الهبوط بقيادة مدربه الجديد محمد الدقة بعد الفوز على الأنصار الأسبوع الماضي.

وتبرز معركة الهبوط بين ثلاثة فرق إذ ستقام مبارياتهم غدا الجمعة في التوقيت عينه لإتاحة مبدأ تكافؤ الفرص، فعلى ملعب بحمدون البلدي يستضيف الاخاء الأهلي عاليه العاشر (16 نقطة) السلام زغرتا السابع (22 نقطة). ويعد السلام هذا اللقاء تحضيرا لمهمته الآسيوية عندما يحل ضيفا على النهضة العماني، ولهذا سيجرب المدرب الهولندي بيتر مندرتسما أفضل لاعبيه بغية تحضيرهم للاستحقاق القاري وسيغيب عنه جان جاك يمين الموقوف، في المقابل يأمل الاخاء الأهلي مواصلة استفادته من عاملي الأرض والجمهور ليقتطف نقاطاً إضافية تعزز آماله في البقاء.

ويستضيف التضامن صور الحادي عشر قبل الأخير (15 نقطة) شباب الساحل التاسع (20 نقطة) على ملعب صور البلدي. وسيظهر الساحل بحلة جديدة بقيادة المدرب التشيكي ليبور بالا الذي حل بدلا من المستقبل جمال طه، ويتطلع الفريق للفوز من أجل ضمان بقائه بعدما أدت هزائمه المتتالية لدخوله معمعة الهبوط. بينما يسعى "سفير الجنوب" الى استعادة نغمة الفوز مستفيدا من عوامل الأرض والجمهور والروح القتالية والعروض الجيدة لفرقة المدرب محمد زهير.

ويأمل الراسينغ بيروت الثاني عشر الأخير (13 نقطة) ان يتمسك بالخيط الرفيع للنجاة عندما يحل ضيفا على الشباب الغازية السادس (22 نقطة) على ملعب النبطية البلدي في كفرجوز. ويعرف مدرب الراسينغ موسى حجيج ان هذه المباراة مفصلية في صراع البقاء إضافة الى ان خياراته اصبحت محدودة بعد الاستغناء عن اللاعب الهولندي حسين سينغيز، أما الغازية فيأمل ان يعزز موقعه ضمن أندية النخبة بقيادة المدرب مالك حسون.

ويلتقي الصفاء الخامس (24 نقطة) مع الأنصار الثالث (35 نقطة) الأحد على ملعب صيدا البلدي في ختام المرحلة. ويأمل الأنصار الفوز مقابل تعثر العهد والنجمة لإنعاش آمال المنافسة على اللقب.