سماء كوريا الشمالية تمطر نسخا من 'ذا انترفيو'

رسالة تحد عابرة للحدود

سول - قال منشق كوري شمالي يعيش في كوريا الجنوبية الأربعاء إنه أطلق بالونات تحمل آلاف النسخ من فيلم "ذا انترفيو" إلى كوريا الشمالية رغم اعتراض الجزيرة المعزولة وتلقيه تهديدات بالقتل عبر البريد الالكتروني.

ونددت كوريا الشمالية بالفيلم الساخر المنتج في هوليوود والذي يتناول مؤامرة خيالية لاغتيال زعيم البلاد كيم جونغ أون معتبرة إياه عملا عدائيا وهددت بالرد عليه اذا طرح الفيلم بالأسواق.

وقال لي مين-بوك، الذي ترك كوريا الشمالية قبل 20 عاما، إنه ارسل نسخا من الفيلم مسجلة على أقراص رقمية مدمجة (دي.في.دي) وصورا لعملة الدولار ومنشورات مناهضة للشمال معقودة في بالونات مملوءة بغاز الهيليوم أربع مرات من قبل كان آخرها السبت.

واثار اطلاق المنشورات غضب بيونغيانغ وهددت في الأشهر القليلة الماضية بوقف المفاوضات بين الكوريتين. وحثت سلطات كوريا الجنوبية النشطاء على الامتناع عن اطلاق المنشورات ايثارا للسلامة لكنهم قالوا إنه لا يوجد سند قانوني لمنعهم.

وقال لي إنه تلقى رسالة بريد الكتروني مصدرها مدينة شنيانغ في الصين تحذره من "تهشيم رأسه" و"تقطيع ذراعيه" اذا واصل عمليات الاطلاق.

وقال لي "سأواصل ارسال البالونات مهما حدث". وقال إن سلطات كوريا الجنوبية تحقق بشأن رسالة البريد الالكتروني.

وأعطب هجوم لقراصنة الإنترنت نهاية العام الماضي شبكات كمبيوتر في شركة سوني بيكتشرز، التي نشرت الفيلم، وسربوا أفلاما غير مطروحة في الأسواق وبيانات موظفين ورسائل بريد الكتروني داخلية.

وقالت الولايات المتحدة إن الهجوم شنته كوريا الشمالية وهو ما تنفيه بيونغيانغ.