'ربيع القدس' معرض التواصل بين المبدعين الفلسطينيين

تاريخ لثقافة شعب

القدس ـ في مركز الحياة للثقافة والفنون بالقدس يشارك 13 فنانا فلسطينيا من أهالي المدينة بأعمالهم في معرض بعنوان "ربيع القدس".

يستمر المعرض أسبوعا ويضم لوحات مرسومة بألوان الزيت والألوان المائية علاوة على أعمال أخرى استخدمت فيها مواد مختلفة مثل أوراق الصحف والزجاج.

وذكرت إدارة مركز الحياة أنها خصصت مساحة العرض مجانا وتحملت مصاريف الدعاية للمعرض وبعض المصروفات الأخرى من أجل جمع أعمال الفنانين المقدسيين معا في مكان واحد.

وقال الفنان الفلسطيني طالب دويك إن المعرض يعزز الترابط والتواصل بين المبدعين المقدسيين.

وأضاف "واحنا بنقول هذه خطوة مهمة جدا أنه نتواصل بين الفنانين ونوصل ثقافتنا للعالم. إلنا احنا هوية.. لنا حضارة.. عندنا مبدعين أخذوا جوائز عالمية في كافة المدن العالمية والأوروبية. بمعنى أنه الفنان الفلسطيني دائما له حضوره ودائما بظهر نفسه كمثقف بصورة مشرقة ومميزة".

الفنان عبدالجليل الرازم من جهة أخرى وصف معرض (ربيع القدس) بأنه نقطة انطلاق لمد ثقافي.

قال الرازم "أنه كمان محطة انطلاق لنا من هذا المكان القريب من مدينة القدس وهو ملتصق بسور القدس البلدة القديمة.. إنه احنا ننطلق من هذا المكان كصرح فني ثقافي لتعليم الفنون واحتضان الفنانين الخريجين الجدد وبنساعدهم في عمل معارض شهرية إن شاء الله راح تكون بهذا المركز. وتقول إدارة مركز الحياة إن المعرض يلاقي إقبالا من الفلسطينيين في القدس وتقديرا واضحا للأعمال المعروضة.

واكدت الفنانه نادين طوقان وهي فنانه تشكيلية ومهندسه معمارية على اهمية هذا المعرض الذي اتاح لها عرض لوحاتها الفنية ذات الطابع المقدسي واعربت طوقان عن سعادتها لاهتمام الكثيرين بهذا المعرض وشكرت طوقان مركز الحياة للثقافة والفنون لاستضافته للفنانين ودعمهم في اقامة المعرض الفريد من نوعه.

وقالت زائرة للمعرض تدعى عبير النجار "بشكل عام أنا جداً مبسوطة أنه فيه معارض بالقدس وأنه الفنانين العرب عم بلاقوا محلات يحطوا أعمالهم فيها. بس برضه كفنانين عرب يعني بأتوقع منهم أكثر. يعني عندهم رسالة مهمة جدا بدهم يوصلوها ويحكوها. فبأتوقع منهم أنه تكون على مستوى أعلى".

أنشيء مركز الحياة للثقافة والفنون في عام 2014. وتسعى إدارة المركز إلى تنظيم جولة لمعرض "ربيع القدس" بين مدن الضفة الغربية المحتلة.

ويستمر المعرض في القدس حتى الحادي عشر من ابريل/نيسان.